الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا حصلت دون مشاكل
الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا حصلت دون مشاكل

أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، الاثنين، عن انتهاء عملية الفرز بالانتخابات الرئاسية، والذهاب إلى جولة ثانية.

وقال إنه اعتبارا من الساعة 15:15 بالتوقيت المحلي "تم فتح 100 في المئة من الصناديق، وحصل (مرشح تحالف الحزب الحاكم (الجمهور)، رجب طيب) إردوغان على 49.51٪ من الأصوات".

بينما حصل منافسه مرشح المعارضة كمال كليتشدار أوغلو على 44.88% بحسب النتائج غير النهائية

وأضاف "ستجرى جولة الإعادة للانتخابات بين إردوغان وكليتشدار أوغلو يوم 28 مايو الحالي".

وتم الإعلان رسميا عن انتقال الانتخابات إلى الجولة الثانية بسبب عدم تحقيق أي مرشح نسبة 50% زائد 1، وهي النسبة المطلوبة للفوز بالانتخابات.

وانتهت عمليات الفرز، الاثنين، بعد إجراء الانتخابات، الأحد، ونشرت "الهيئة" بيانا مع ساعات الصباح الأولى، معلنة أنها فرزت 99.27 في المئة من الأصوات، وأن إردوغان، حصل على نسبة 49.37 في المئة من الأصوات، فيما حصل أوغلو، على 44.95 في المئة، وحافظ سنان أوغان على 5.2 في المئة من مجموع أصوات الناخبين.

أما على صعيد انتخابات البرلمان، فتظهر النتائج على الطرف الآخر أن التحالف الحاكم حافظ على الأغلبية. ودخلت أحزاب متحالفة مع "العدالة والتنمية" لأول مرة، وظهر أبرزها، المتمثل في "حزب الحركة القومية"، كلاعب جديد.

Istanbul's incumbent Mayor and mayoral candidate Ekrem Imamoglu delivers a speech amid the first partial ballot counting of the…
إمام أوغلو يلقي خطابا أثناء الفرز الجزئي الأول لأصوات الانتخابات البلدية، في إسطنبول في 31 مارس 2024.

أعلن مرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض في تركيا، أكرم إمام أوغلو فوزه برئاسة بلدية إسطنبول، قائلا إنه تقدم على منافسه مراد قوروم بفارق "مليون صوت".

وأضاف إمام أوغلو في أول خطاب له بعد فرز أكثر من 70 بالمئة من صناديق الاقتراع: "فزنا ببلديات 14 منطقة كانت معنا في الفترة الماضية بإسطنبول وأضفنا إليها بلديات جديدة وننتظر حسم فرز الأصوات فيها".

وتابع: "يمكنني القول الآن أن سكان إسطنبول منحونا صلاحية إدارة بلدية إسطنبول لولاية ثانية".

كما أشار إلى أن "أهدافهم تحققت على مستوى المنطقة أيضا".

من جانبه قال مرشح "الشعب الجمهوري" في أنقرة، منصور يافاش بعدما أعلن الفوز في الانتخابات إن "الخاسر هو تورغوت ألتينوك (مرشح التحالف الحاكم)".

وأضاف: "مواطنونا قرروا، ونحن نحترم ذلك، حظا سعيدا".

وتظهر النتائج الأولية لانتخابات البلدية التي انطلقت صباح الأحد فوزا ساحقا حققه "الشعب الجمهوري" أكبر أحزاب المعارضة في معظم المدن التركية الكبرى.

في المقابل مني تحالف "الجمهور" الحاكم المشكل من "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية" بخسارة مدوية وخاصة في مدينة إسطنبول وأنقرة ومدن تركية كبرى أخرى، بينها إزمير وأنطاليا.

ومن المقرر أن تعلن "الهيئة العليا للانتخابات" بشكل رسمي نتائج الانتخابات في الساعات المقبلة.

ولم يصدر أي تعليق من تحالف الجمهور الحاكم حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وقالت رئاسة الاتصالات التركية إن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، سيلقي خطابا من مقره حزبه في العاصمة أنقرة في الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي.