لاجئون سوريون في قبرص-أرشيف
لاجئون سوريون في قبرص-أرشيف

ذكرت وكالة أنباء الأناضول الجمعة أن خفر السواحل الأتراك اعترضوا مساء الخميس سفينة شحن في مضيق الدردنيل كانت تقل 337 مهاجرا معظمهم من السوريين وأوقفوا ثلاثة مهربين.

وقالت الوكالة إن السلطات أغلقت مؤقتا المضيق الذي يفصل بين البحر المتوسط وبحر مرمرة أمام حركة النقل البحري لملاحقة السفينة التي كانت تقل المهاجرين وبينهم 85 طفلا.

ولم تستجب السفينة التي ترفع العلم التركي لنداءات خفر السواحل وخصوصا العيارات التحذيرية التي أطلقت وواصلت طريقها قبل أن تتوقف بسبب عطل فني.

وأضافت الوكالة أن ثلاثة مهربين من جنسيات أجنبية لم يتم الإعلان عنها، واثنين من أفراد طاقم السفينة التركية وضعوا في السجن الإحتياطي.

 ولم يكشف مسار السفينة ولا المرفأ الذي كانت سترسو فيه.

المصدر: وكالات

مقاتلون من داعش في أحد شوارع دير الزور شرقي سورية
مقاتلون في صفوف داعش

أوقفت تركيا 16 إندونيسيا معظمهم من النساء والأطفال أرادوا التوجه إلى سورية للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حسبما أعلن وزير الأمن الإندونيسي تيدجو ايدي بورديجاتنو.

وقال بورديجاتنو للصحافيين إن المجموعة التي تضم 11 طفلا وأربع نساء ورجلا اعتقلت في مدينة غازي عنتاب التركية على الحدود السورية دون أن يذكر تاريخ الاعتقال.

وأضاف "نواصل التحقيقات لكن من الواضح أنهم كانوا يريدون الانضمام إلى داعش في سورية".

وكانت جاكرتا كشفت مؤخرا عن انقطاع أخبار 16 شخصا آخرين سافروا في إطار مجموعة سياحية الى تركيا. ويشتبه بأنهم حاولوا التوجه إلى سورية حيث يسيطر التنظيم على مساحات واسعة إلى جانب مناطق في العراق.

وتقول سلطات الأرخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا إن اكثر من 500 مواطن من إندونيسيا، اكبر بلد مسلم في العالم، توجهوا إلى سورية والعراق للقتال في صفوف داعش.

المصدر: وكالات