الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيف

أفاد مراسل قناة الحرة بمقتل شرطيين تركيين بهجوم شنه، الجمعة، مسلحون يعتقد أنهم ينتمون لحزب العمال الكردستاني في إحدى الولايات جنوب البلاد.

يأتي هذا بينما تنفذ المقاتلات التركية ضربات جوية على معاقل الحزب في الشريط الحدودي بين تركيا والعراق.

وأشارت وكالة أنباء الأناضول التركية أن مسلحين اثنين ينتميان لحزب العمال الكردستاني شنا هجوما على مديرية أمن بوزالتي بولاية أضنة.

وأكدت الوكالة أن عناصر الشرطة تمكنوا من قتل المسحلين بعد الاشتباك معهما.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المنطقة تشهد إجراءات أمنية مشددة بعد هذا الهجوم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ربيع الصعوب:

​​

أوردغان يلوح بانتخابات مبكرة

وعلى صعيد آخر، دعا الرئيس التركي رجب طيب أوردغان إلى إجراء انتخابات مبكرة في حال فشلت مساعي رئيس الحكومة أحمد داوود أوغلو في تشكيل ائتلاف حكومي.

ونقل صحافيون رافقوا أوردغان على متن طائرة تقله إلى أندونيسيا قوله "سننتظر لنرى ما إذا كان سيتم تشكيل ائتلاف".

ومنذ خسارة حزب العدالة والتنمية للأغلبية الساحقة في البرلمان يقود أغلو جهودا لتشكل حكومة ائتلافية، لكنه لم ينجح في الحصول على ما يكفي من النواب لتشكيل فريقه الحكومي.

ودعا أغلوا قبل أيام إلى التوحد لتشكيل ائتلاف حكومي تزامنا مع شن بلاده ضربات جوية تستهدف داعش في شمال سورية، وأخرى ضد مواقع تنظيم حزب العمال الكردستاني شمال العراق.

المصدر: راديو سوا/قناة الحرة/ وكالات 

جنديان تركيان في محافظة شرناق جنوبي شرق البلاد
جنديان تركيان في محافظة شرناق جنوبي شرق البلاد

أفادت وسائل إعلام تركية الخميس بأن نحو 30 مقاتلة تركية من طراز اف-16، وجهت سلسلة جديدة من الضربات الجوية لمواقع متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وذكرت قناة NTV وCNN Turk الإخباريتان، أن الغارات الكثيفة تأتي ردا على هجوم استهدف في وقت سابق الخميس قافلة عسكرية في جنوب شرق البلاد أسفر عن مقتل ثلاثة جنود.

وفي سياق متصل قال صلاح الدين ديمرتاش، زعيم حزب الشعوب الديمقراطي، إن الهدف من الضربات الجوية التركية في سورية هو منع وحدة أراضي الأكراد فيها.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ربيع الصعوب:

​​

 

مقتل ثلاثة جنود أتراك (11:22 ت.غ)

قتل ثلاثة جنود أتراك الخميس في هجوم لعناصر من حزب العمال الكردستاني على قافلة عسكرية في محافظة شرناق في جنوبي شرق البلاد.

وجاء في بيان للجيش التركي أن عناصر من حزب العمال الكردستاني نصبوا كمينا للقافلة العسكرية أثناء تنقلها على طريق في منطقة أكتشاي في ولاية شرناق، على الحدود بين سورية والعراق خلال تنفيذ عملية أمنية.

وتابع البيان أن "طائرات من دون طيار ومروحيات عسكرية ووحدات كوماندو أرسلت إلى مكان الحادث"، مشيرا إلى أن "إرهابيا" قتل في الاشتباكات والعمليات مستمرة.

والحادث هو الأخير في سلسة هجمات جاءت بعدما أطلقت تركيا حملة جوية لقصف مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية داعش في سورية ولحزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

ورغم اتفاق لوقف إطلاق نار تم التوصل إليه بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني منذ عام 2013، شهد الأسبوع الماضي عدة هجمات ضد القوات الأمنية نسبت إلى المقاتلين الأكراد.

 

المصدر: وكالات