مقاتلون من حزب العمال الكردستاني
مقاتلون من حزب العمال الكردستاني

اتهم الجيش التركي السبت ناشطين يشتبه في انتمائهم إلى حزب العمال الكردستاني بخطف جنديين تركيين في شرق البلاد، وذلك في غمرة تصاعد المواجهات بين المتمردين الأكراد وقوات الأمن.

وقالت قيادة الجيش في بيان إن الناشطين خطفوا الجنديين مساء الجمعة بعدما اعترضوا حافلة ركاب على طريق سريعة بين محافظتي تونجلي وأرزينكان شرق البلاد.

وأضافت أن عملية تجري للعثور على الجنديين اللذين لم يكونا في الخدمة عند خطفهما.

وأوردت صحيفة حرييت على موقعها أن المتمردين خطفوا الجنديين واقتادوهما إلى الجبال القريبة من منطقة بولومور.

وعادة ما يلجأ المتمردون الأكراد إلى عمليات الخطف ويتم عموما الإفراج عن الرهائن بشكل سلمي.

وبعد هدنة استمرت عامين ونصف عام، تجددت المواجهات في تموز/يوليو بين قوات الأمن التركية والمتمردين الأكراد في جنوب شرق البلاد وأسفرت بحسب الصحافة المقربة من الحكومة عن مقتل نحو 150 جنديا وشرطيا ونحو 1100 متمرد.

 

المصدر: وكالات

تقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في اقليم كردستان بشكل مستمر
تقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في اقليم كردستان بشكل مستمر

قتل شخصان وهما والد وابنه مع إصابة آخر في قصف تركي استهدف مرتفعات جبلية لناحية ديرلوك في قضاء العمادية بمحافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.

وقال شهود عيان للحرة إن القصف استهدف سلسلة جبل متين صباح السبت وأسفرعن مقتل أحد مواطني البلدة مع ابنه وإصابة آخر ولغاية الآن لم يتم إرجاع جثث القتلى.

وقال إقبال محمد للحرة وهو ناشط مدني إن المواطنين يقصدون المناطق الجبلية في هذه الأوقات من السنة للاهتمام بحقول الكرم والعنب وأيضا تربية النحل في القمم الجبيلة، مشيرا إلى استمرار استهدافهم من قبل المقاتلات التركية.

بدوره أكد مدير ناحية ديرلوك سامي أوشانه مقتل شخص وابنه من سكنة الناحية بسبب قصف المقاتلات التركية في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم للقمم الجبلية المطلة على الناحية.

وتقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في إقليم كردستان بشكل مستمر بحجة ملاحقة عناصر من حزب العمال الكردستاني الذين ينشطون في الشريط الحدودي بين العراق وتركيا.