رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الثلاثاء إنه يأمل أن يطرد العراق عناصر حزب العمال الكردستاني ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش من أراضيه، مشيرا إلى أن بلاده ستتخذ كل الإجراءات لحماية أمنها القومي بانتظار أن يفعل العراق ذلك. 

وقال أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة: "نأمل أن تتمكن السلطات في بغداد يوما ما من فرض سلطتها في الموصل وحتى على الحدود التركية العراقية، وأن تطرد عناصر حزب العمال الكردستاني ومسلحي داعش الموجودين هناك". 

وتابع قوله: "لو حدث ذلك لما كانت تركيا أرسلت قواتها وجنودها الى أماكن أخرى للمخاطرة".

وأعرب وزير الخارجية التركي عن دعمه للتحالف الذي اطلقته الرياض بمشاركة 34 دولة لمكافحة الإرهاب، وقال إن "تركيا مستعدة لأي مساهمة ممكنة" ضد الإرهاب.

 

المصدر: راديو سوا

قوات تركية على الحدود مع العراق -أرشيف
قوات تركية على الحدود مع العراق -أرشيف

جددت الحكومة العراقية الثلاثاء مطالبتها لتركيا بسحب قواتها التي دخلت إلى شمال العراق واتخذت من معسكر قرب مدينة الموصل مقرا لها قبل نحو أسبوعين.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي بأن مجلس الوزراء ناقش الأزمة مع تركيا، وجدد موقفه الثابت بضرورة استجابة الجارة الشمالية لطلب الحكومة بالانسحاب الكامل من أراضي العراق واحترام سيادته الوطنية.

وأضاف البيان أن العراق يأمل من مجلس الأمن الدولي اتخاذ قرار يطالب تركيا بالانسحاب، وضمان عدم تكرار هذا التجاوز.

وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء سعد الحديثي لـ"راديو سوا" إن إجراء أنقرة انسحابا جزئيا لقواتها من العراق لا يشكيل استجابة للمطالب العراقية.
وأكد استمرار بغداد في إجراءاتها لعرض ملف توغل القوات التركية، على مجلس الأمن الدولي.

التفاصيل في تقرير رنا العزاوي من بغداد:

​​

ويأتي الموقف العراقي بعد يوم من سحب تركيا لجزء من قواتها من معسكر زليكان في بعشيقة باتجاه الشمال. وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية الاثنين إن قوات بلاده أعادت انتشارها في العراق ولم تنسحب بشكل كامل.

وتقول أنقرة إنها أرسلت القوة لحماية مدربين ومستشارين أتراك كلفوا بمهمة تأهيل قوات عراقية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأثار هذا الانتشار التركي توترا حادا مع الحكومة العراقية التي طالبت بانسحاب القوات التركية ورفعت الجمعة رسالة احتجاج إلى مجلس الأمن.

المصدر: راديو سوا