جانب من مطار صبيحة غوكتشان في إسطنبول
جانب من مطار صبيحة غوكتشان الذي وقع فيه التفجير

أعلنت مجموعة كردية مسلحة السبت تبنيها للتفجير الذي وقع الأربعاء في أحد مطارات إسطنبول، وأدى إلى مقتل امرأة، وذلك في بيان نشرته المجموعة عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

وأطلقت المجموعة على نفسها اسم "مجموعة صقور حرية كردستان"، والتي يعتبرها المسؤولون الأتراك منبثقة عن حزب العمال الكردستاني، لكن الأخير يقول إنه لا يسيطر على المجموعة وأنشطتها العسكرية.

وكانت عاملة نظافة تبلغ من العمر 30 عاما قضت إثر التفجير الذي وقع في ساعات الليل، فيما أصيبت عاملة أخرى بجروح.

ويأتي هذا الهجوم بالتزامن مع حملة أمنية تشنها قوات الأمن التركية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني ومعاقلهم في جنوب شرق البلاد، والتي أسفرت عن مقتل العشرات منهم حسب ما أعلنت السلطات التركية.

وبعد عامين من وقف إطلاق النار، تجددت المعارك الدامية صيف 2015 ما أدى إلى انهيار مباحثات سلام بدأت في 2012 بهدف إنهاء نزاع بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني أوقع أكثر من 40 ألف قتيل منذ عام 1984.

 

المصدر: وكالات

 

 

عناصر من الجيش التركي
عناصر من الجيش التركي

قتل ستة من عناصر حزب العمال الكردستاني في اشتباكات مع قوات الجيش التركي في جنوب شرق البلاد، فيما أصيب ثلاثة جنود أتراك توفي أحدهم بعد وصوله إلى المستشفى، حسب ما أعلن الجيش التركي الجمعة.

واندلعت أحدث اشتباكات بين الطرفين الخميس في بلدة سيزر، بالقرب من الحدود السورية، التي شهدت قتالا عنيفا منذ إعلان حظر التجول على مدار الساعة، وفي بلدة قريبة من سيلوبي قرب الحدود العراقية منذ 12 يوما.

وقتل الخميس ثلاثة من المقاتلين الأكراد في مدينة دياربكر التي تخضع لحظر التحول، بعد اشتباكات مع الشرطة التركية.

ووفقا لإحصاءات كردية، فإن 38 شخصا قتلوا منذ بدء العملية الأمنية الأخيرة التي نفذتها قوات الأمن التركية مستخدمة فيها عدة آلاف من عناصر الأمن والدبابات، وأشار الإعلام الرسمي إلى مقتل 168 مقاتلا من عناصر حزب العمال الكردستاني.

وانهار اتفاق وقف إطلاق النار الذي دام لعامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة في تموز/يوليو الماضي، ما أعاد جنوب شرق البلاد الذي تقطنه غالبية كردية إلى الصراع الذي عانت منه المنطقة طيلة 30 عاما وتسبب في مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي لطفي ألوان إن بلاده مستمرة في العمليات الأمنية لتنظيف كافة المناطق من المجموعات المسلحة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في إسطنبول ربيع الصعوب:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات