الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرة جديدة الخميس بـ"تنظيف" بلاده من مسلحي حزب العمال الكردستاني، مشيرا إلى أن قوات الأمن قتلت أكثر من ثلاثة آلاف منهم في عام 2015.

وقال أردوغان في رسالة تلفزيونية بمناسبة العام الجديد، إن لبلاده "الفرصة والعزم" للتغلب على التنظيم الذي وصفه بالإرهابي الانفصالي.

وأضاف أن "حوالي 3100 إرهابي قتلوا خلال عمليات شنت في 2015 على أرضنا وفي الخارج"، ملمحا بذلك إلى العمليات التي شنها الجيش على حزب العمال الكردستاني في تركيا أو في شمال العراق.

وكشف من جهة أخرى، أن أكثر من 200 شرطي أو جندي لقوا مصرعهم خلال معارك مع المسلحين الأكراد، بالإضافة إلى مدنيين، حسب قوله.

وبعد أكثر من سنتين على وقف إطلاق النار بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني، استؤنفت معارك دامية الصيف الماضي بين الجانبين ما أدى إلى توقف محادثات سلام انطلقت في 2012 لإنهاء نزاع أسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ 1984.

المصدر: وكالات

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء موقف زعيم أكبر حزب مؤيد للأكراد حول الحكم الذاتي "الخيانة"، فيما تسود أجواء حرب في جنوب شرق تركيا وتدور معارك عنيفة بين القوات المسلحة وحزب العمال الكردستاني.

وهاجم أردوغان زعيم حزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين دميرتاش الذي تطرق في نهاية الأسبوع إلى إمكانية منح الأقلية الكردية حكما ذاتيا.

وفتح القضاء التركي تحقيقا الاثنين بحق دميرتاش، بسبب مطالبته بحكم ذاتي أوسع للأكراد خلال مؤتمر ضم مختلف المنظمات الكردية.

وقال دميرتاش في المؤتمر الذي انعقد في نهاية الأسبوع "نفكر في الحكم الذاتي، ولتفعل تركيا ما تشاء".

ويطالب الأكراد الذين يعدون 12 مليون نسمة من أصل 78 مليون تركي، بحكم ذاتي في جنوب شرق البلاد.

ويحظر الدستور التركي أي تقسيم لأراضي البلاد على أسس إثنية، وقد حرص أردوغان على التذكير بهذه النقطة.

ويسود توتر سياسي شديد في تركيا بين الحكومة الإسلامية المحافظة وأبرز حزب مؤيد للأكراد في البلاد بسبب عملية عسكرية غير مسبوقة في حجمها يشنها الجيش التركي منذ أسبوعين في مدن عدة في جنوب شرق الأناضول ضد متمردي حزب العمال الكردستاني.

ويشارك 10 آلاف عسكري وعنصر أمن أتراك في العملية التي تستهدف بشكل خاص تنظيم الشباب لدى العمال الكردستاني الذي أطلق "انتفاضة" داخل المدن، فيما كان عادة يواجه الجيش التركي في الأرياف.

 

 المصدر: وكالات