الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تصدي القوات العسكرية التركية المتمركزة في شمال العراق ليل الخميس الجمعة لهجوم جديد شنه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على معسكرها في بعشيقة ما أدى إلى مقتل 18 مهاجما.

وصرح اردوغان أمام صحافيين في إسطنبول أن المسلحين أرادوا التسلل إلى معسكر بعشيقة قرب الموصل، مؤكدا عدم وقوع ضحايا أو إصابات بين صفوف القوات التركية. وأضاف "جنودنا مستعدون لكل الاحتمالات".

بالمقابل، قال القيادي الكردي سعيد ماموزيني من جهته في تصريح لـ "راديو سوا" إن قوات البيشمركة هي من صدت هجوم داعش على بعشيقة بسبب تواجدها في الجبهة الأمامية، على حد تعبيره. وتابع أن القوات التركية، التي تتمركز في الجبهة الخلفية، لم تتعرض لأي هجوم.

تابع تصريح القيادي الكردي سعيد ماموزيني لـ "راديو سوا":

​​

وتستخدم القوات التركية معسكر بعشيقة لتدريب مقاتلين عراقيين في منطقة الموصل لقتال مسلحي داعش.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

قتل أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والدته أمام جمع من الناس في وسط مدينة الرقة في شمال سورية بعدما طلبت منه التخلي عن التنظيم، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض الجمعة.

وذكر المرصد أن أحد عناصر التنظيم واسمه علي صقر والبالغ من العمر 20 عاما، قام قبل أيام بالإبلاغ عن والدته "لأنها حرضته على ترك التنظيم والهرب سوية خارج الرقة، وحذرته من أن التحالف الدولي سيقتل جميع عناصر التنظيم".

وسارع مسلحو داعش إلى اعتقال السيدة "واتهامها بالردة".