جنود أتراك في دياربكر
جنود أتراك في دياربكر- أرشيف

قتل أربعة جنود أتراك الأربعاء في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال الكردستاني في دياربكر جنوب شرق تركيا، في وقت وسعت فيه السلطات التركية من حظر التجول ليشمل مناطق جديدة في المدينة التي تسكنها غالبية كردية.

وقال بيان للجيش التركي إن مسلحين أكرادا هاجموا قوات الأمن بالرشاشات والقذائف الصاروخية في سور وسط ديار بكر، وتطور الأمر إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين، خلفت ثلاثة جنود قتلى وستة مصابين، توفى أحدهم في المستشفى.

وتعمل القوات التركية على إزالة القنابل والحواجز التي أقامها المسلحون الأكراد. وقال مصور وكالة الصحافة الفرنسية إن السكان المحليين في المناطق التي فرض عليها حظر التجول سارعوا للفرار إلى أحياء أخرى طلبا للحماية.

وأعلن الجيش التركي أيضا أن 20 مسلحا كرديا قتلوا الثلاثاء في جيزرة وسور، ما يرفع عدد المسلحين الذين قتلوا في البلدتين إلى نحو 600 منذ بدء عملية "مكافحة الإرهاب" في كانون الأول/ديسمبر. 

وتعتبر هذه العمليات تصعيدا جديدا في القتال المستمر منذ ستة أشهر بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني، منذ انهيار الهدنة التي استمرت عامين ونصف.

 

المصدر: وكالات

أفراد من الجيش التركي قرب الحدود مع سورية
أفراد من الجيش التركي قرب الحدود مع سورية

اعتقلت القوات التركية 23 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بالإضافة إلى 21 طفلا كانوا يحاولون عبور الحدود السورية إلى تركيا بطريقة غير شروعة.

وقال الجيش التركي في بيان أصدره الأحد إن عملية الاعتقال تمت في منطقة بايلي في محافظة كيليس جنوب البلاد السبت، من دون أن يشير إلى جنسيات المعتقلين.

وكانت السلطات التركية قد أعلنت تشديد الاجراءات عند حدودها مع سورية والعراق بعد دعوات أصدرتها الدول الغربية في إطار جهود مواجهة تدفق المقاتلين الأجانب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة داعش.

المصدر: وكالات