الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "الصمت الدولي" تجاه مطالبات تركيا بإقامة منطقة آمنة داخل الحدود السورية.

وانتقد أردوغان في مؤتمر شبابي الخميس في أنقرة، الأمم المتحدة التي قال إنها تطالب تركيا بفتح الحدود ولا تطالب روسيا بإيقاف ضرباتها الجوية فوق سورية.

وحذر أردوغان من نفاد صبر تركيا، مهددا بفتح حدودها لعبور اللاجئين السوريين إلى أوروبا.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنبول ربيع الصعوب:

 

​​

المصدر: راديو سوا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إن الأزمة في سورية لن تُحل من دون منطقة حظر جوي، وأضاف أنه تلقى معلومات بأن القوات المدعومة من إيران تنفذ مذابح في سورية.

وأشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين قد يرتفع إلى 600 ألف لاجئ إذا استمرت الضربات الجوية في سورية. وأكد أن تركيا ستتحلى بالصبر فيما يخص الوضع هناك، وأنها ستضطر بعد ذلك للقيام بما هو ضروري.

ودعا الرئيس التركي الأمم المتحدة إلى بذل المزيد من الجهود لمنع التطهير العرقي في سورية.