وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في حديث لرويترز إن قرارا بعملية برية في سورية لم يتخذ بعد، وإن الاستراتيجية لم يتم مناقشتها مع التحالف الدولي حتى الآن.

وأضاف جاويش أوغلو القول إن من غير المنطقي أن تتحمل السعودية وتركيا وقطر فقط أعباء الحملة العسكرية البرية في سورية، مشيرا إلى أن دولا أوروبية وعربية إلى جانب تركيا تؤيد هذه الخطوة وهناك بعض الحلفاء يعارضونها.

وأكد جاويش أوغلو أن أنقرة تؤيد العملية السياسية في سورية، مشيرا إلى أن أنقرة ليس بوسعها الانتظار في ظل استمرار القصف على المدنيين، وشدد على أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش لا يمكن هزيمته دون العملية السياسية.

وأوضح الوزير التركي أن أنقرة وواشنطن بحاجة لبذل جهود أكبر لتجاوز خلافهما حول دور الأكراد في سورية.

تحديث: 17:40 تغ

أعلن مسؤول تركي كبير الثلاثاء تأييد تركيا لتدخل عسكري بري في سورية لكن "بمشاركة" حلفائها، معتبرا أن ذلك فقط من شأنه وقف النزاع في هذا البلد.

وقال هذا المسؤول رافضا الكشف عن اسمه للصحافيين "نريد عملية برية مع حلفائنا الدوليين. بدون عملية على الأرض، من المستحيل وقف المعارك في سورية".

لكنه أكد أن من غير الوارد أن تطلق أنقرة مثل هذه العملية منفردة، وأوضح "لن تكون هناك عملية عسكرية تركية أحادية الجانب في سورية".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو قد أعلن السبت أن تركيا والسعودية يمكن أن تطلقا عملية برية ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية، مؤكدا إرسال السعودية طائرات حربية إلى قاعدة تركية.

وتشارك تركيا والسعودية في التحالف الدولي ضد داعش الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن ضربات جوية ضد المتشددين في سورية والعراق.

وتقوم المدفعية التركية منذ السبت بقصف يومي لمواقع يسيطر عليها المقاتلون الأكراد في سورية الذين تصفهم الحكومة التركية بـ "الإرهابيين".

وفي سياق متصل، دان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بشدة الثلاثاء الضربات الجوية التي تشنها روسيا دعما لنظام دمشق واصفا إياها بأنها "همجية وغاشمة وجبانة".

وقال أوغلو في كلمته الأسبوعية أمام نواب حزبه "منذ أيلول/سبتمبر تقصف هذه الطائرات الهمجية والغاشمة والجبانة سورية بدون أي تمييز بين المدنيين والأطفال والعسكريين".

وكان أوغلو قد اتهم خلال زيارة لأوكرانيا الاثنين، روسيا بالتصرف في سورية كأنها "منظمة إرهابية" متوعدا برد "قوي".

المصدر: وكالات

قوات تركية على الحدود السورية -أرشيف
قوات تركية على الحدود السورية -أرشيف

حذر النائب عن حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي فوزي شامبرلي من إن جيش بلاده قد يتدخل بريا في الأراضي السورية.

وقال عضو لجنة السياسات الخارجية في لقاء خاص مع "راديو سوا" إن الجيش التركي لا يريد التدخل البري لكنه سيضطر إلى ذلك إذا تجاوزت الفصائل الكردية "خطوط أنقرة الحمراء".

ووصف الفصائل الكردية بأنها "إرهابية" ولا تدافع عن قضايا مشروعة.

التفاصيل عن تصريحات النائب التركي في تقرير مراسل "راديو سوا" بإسطنبول ربيع الصعوب:

​​


تحديث: 19:33 ت غ في 15 شباط/فبراير

بدأت القوات الجوية التركية والسعودية، الاثنين، مناورات مشتركة في تركيا لخمسة أيام، في وقت يؤكد البلدان استعدادهما لتكثيف العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية.

وقالت رئاسة الأركان التركية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إن ست مقاتلات سعودية "أف-15" ستشارك في هذه المناورات التي تجري في منطقة كونيا.

وتأتي هذه المناورات بعدما أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو السبت أن أنقرة والرياض قد "تشاركان في تدخل عسكري بري ضد داعش في سورية".

بموازاة ذلك، أعلنت السعودية نشرها في الأيام المقبلة مقاتلات في قاعدة أنجرليك العسكرية التركية في إطار التحالف الدولي المناهض للمتشددين بقيادة أميركية.

وتوقع وزير الدفاع التركي عصمت يلماظ، الاثنين، وصول أربع مقاتلات "أف-16" سعودية إلى قاعدة انجرليك، حيث تنتشر طائرات أميركية وألمانية تابعة لقوات التحالف.

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"