رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، الاتحاد الأوروبي إلى الكف عن التعاطف مع من أسماهم "المتمردين الأكراد"، وذلك بعد خمسة أيام على هجوم انتحاري أسفر عن سقوط قتلى في أنقرة وتبنته مجموعة كردية.

 وقال أردوغان "لا شيء يمنع من أن تنفجر القنبلة، التي انفجرت في أنقرة يوما ما في مدينة أخرى في أوروبا".

وأضاف، في كلمة بثت على التلفزيون التركي، أن أوروبا "ترقص في حقل ألغام" عبر دعم "المجموعات الإرهابية".

وبشأن انتقادات الاتحاد الأوروبي حول سجل حقوق الإنسان لأنقرة، قال "إن تركيا ستنظر في هذه الانتقادات إذا كانت محقة".

ودعا أردوغان الأوروبيين إلى النظر في سجلهم الخاص بحقوق المهاجرين.

 

المصدر: وكالات

متضامن مع صحيفة زمان يقرأ آخر عدد منها
متضامن مع صحيفة زمان يقرأ آخر عدد منها

دعا البيت الأبيض الخميس الحكومة التركية إلى احترام القيم الديموقراطية، مشيرا إلى الانتهاكات الأخيرة لحرية الصحافة، وأبرزها إغلاق السلطات صحيفة "زمان" المعارضة لسياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: "نحض السلطات التركية على ضمان الالتزام بالقيم الديموقراطية العالمية المدرجة في الدستور التركي، ومن ضمنها حرية التعبير وحرية التجمع وحرية الصحافة".

وأضاف إيرنست أن الولايات المتحدة "لا تزال قلقة لاستخدام أوصياء تعينهم الحكومة التركية لغلق الصحف أو للتدخل في الخط التحريري لوسائل الإعلام التي تكون أحيانا منتقدة لحكومة" أنقرة.

ودعت واشنطن السلطات التركية إلى "ضمان المساواة في المعاملة أمام القانون"، مؤكدة أن "في المجتمع الديموقراطي يتعين تشجيع الأفكار النقدية وليس حجبها".

وأعلنت مجلة دير شبيغل الألمانية أن مراسلها أجبر على مغادرة تركيا لعدم تجديد بطاقة اعتماده وإقامته، ونددت المجلة بالقرار الذي رأت أنه يشكل "مساسا بحرية الصحافة".

وبحسب مصادر دبلوماسية في تركيا رفض مكتب رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو تجديد البطاقات الصحافية لـ 20 صحافيا ألمانيا معتمدا في تركيا.

 

المصدر: وكالات