موقع الانفجار في أنقرة
موقع الانفجار في أنقرة (أرشيف)

وجهت محكمة في أنقرة، الجمعة، التهم إلى خمسة مشتبه فيهم بـ"القتل العمد" لضلوعهم في العملية الانتحارية، التي أسفرت عن سقوط 35 قتيلا في 13 آذار/ مارس، بوسط العاصمة التركية.

واتهم الموقوفون الخمسة وجميعهم أتراك "بالإساءة إلى وحدة الدولة والشعب".

من جهة أخرى، أطلق سراح أربعة مشتبه فيهم آخرين أوقفوا في حملة مداهمات نفذتها الشرطة إثر اعتداء أنقرة.

قصف المتمردين الأكراد

في غضون ذلك، قصف الطيران التركي، مساء الجمعة وباكرا صباح السبت، مخابئ متمردي حزب العمال الكردستاني في جبال كردستان العراق للمرة الثانية منذ اعتداء أنقرة، حسب ما أفاد به الجيش التركي.

وأكد في بيان أن "المواقع المستهدفة دُمرت بدقة تامة في مناطق سينات وحفتانين/غارا".

وشهدت أنقرة مساء الأحد ثاني عملية انتحارية في أقل من شهر، إذ استهدفت سيارة مفخخة موقف حافلات في ساحة كيزيلاي التي تعتبر شريانا اقتصاديا رئيسيا، ما أدى إلى سقوط 35 قتيلا وأكثر من 120 جريحا.

المصدر: وكالات

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، الاتحاد الأوروبي إلى الكف عن التعاطف مع من أسماهم "المتمردين الأكراد"، وذلك بعد خمسة أيام على هجوم انتحاري أسفر عن سقوط قتلى في أنقرة وتبنته مجموعة كردية.

 وقال أردوغان "لا شيء يمنع من أن تنفجر القنبلة، التي انفجرت في أنقرة يوما ما في مدينة أخرى في أوروبا".

وأضاف، في كلمة بثت على التلفزيون التركي، أن أوروبا "ترقص في حقل ألغام" عبر دعم "المجموعات الإرهابية".

وبشأن انتقادات الاتحاد الأوروبي حول سجل حقوق الإنسان لأنقرة، قال "إن تركيا ستنظر في هذه الانتقادات إذا كانت محقة".

ودعا أردوغان الأوروبيين إلى النظر في سجلهم الخاص بحقوق المهاجرين.

 

المصدر: وكالات