مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر
مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر

لقي جنديان مصرعهما وأصيب 52 شخصا بجروح جراء انفجار ناقلة نفط ملغومة أمام مركز عسكري في جنوب شرق تركيا، حيث غالبية السكان من الأكراد.

وقال مصدر في الجيش التركي الثلاثاء إن الهجوم وقع في قضاء هاني بمحافظة دياربكر في وقت متأخر من مساء الاثنين. ونسبت السلطات مسؤولية العملية إلى حزب العمال الكردستاني المتمرد.

وأفادت السلطات بأن بين جرحى الهجوم ثمانية مدنيين، مشيرة إلى أن الجيش باشر عملية تمشيط في المنطقة.

وتعيش تركيا منذ أشهر عدة في حالة تأهب بسبب سلسلة غير مسبوقة من الهجمات المنسوبة إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أو لها علاقة بتجدد النزاع مع الأكراد.

ففي شباط/فبراير وآذار/مارس، أدى هجومان إلى سقوط عشرات الضحايا وسط العاصمة التركية أنقرة، تبنتهما مجموعة "صقور حرية كردستان" المرتبطة بحزب العمال.

قذائف مصدرها سورية

وفي سياق آخر، قالت وكالة دوغان التركية للأنباء إن بلدة حدودية تركية تعرضت للقصف من سورية الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي.

ولم تشر الوكالة إلى وقوع إصابات بعد سقوط قذيفتين في حي سكني في بلدة كيليس.

وجرح 12 شخصاً الاثنين عندما سقط صاروخ في البلدة القريبة من الحدود مع سورية، ما دفع الجيش التركي لإطلاق قذائف هاون ردا على القصف.

المصدر: وكالات
 

عنصران من القوات التركية-أرشيف
عنصران من القوات التركية-أرشيف

قتل خمسة جنود أتراك وضابط شرطة من القوات الخاصة السبت في تفجير قنبلة، نسب إلى المقاتلين الأكراد في مدينة نصيبين جنوب شرق البلاد، بحسب ما أفادت به وكالة دوغان للأنباء.

وقالت الوكالة إن قنبلة زرعها مسلحو حزب العمال الكردستاني انفجرت لدى مرور أفراد قوة أمنية كانوا ينفذون عملية عسكرية في نصيبين في محافظة ماردين.

من جهة أخرى، قال الجيش التركي إن مدنيا قتل وأصيب 18 بجروح ليل الجمعة السبت في هجوم على محطة كزيلتيبي العسكرية في محافظة ماردين، نسب إلى حزب العمال الكردستاني أيضا.

وتخضع نصيبين منذ منتصف آذار/مارس لحظر تجول حيث تنفذ القوات التركية عملية عسكرية لطرد مسلحي الحزب من المدينة، وتقول السلطات إن المقاتلين الأكراد حفروا خنادق وأقاموا متاريس.

ويأتي هذا الهجوم بعد يومين من مقتل سبعة من عناصر الشرطة وإصابة 27 آخرين في تفجير سيارة مفخخة استهدف آلية للشرطة التركية في دياربكر.

 

المصدر: وكالات