دبابة تركية قرب معبر حدودي مع سورية  في كيليس
دبابة تركية قرب معبر حدودي مع سورية في كيليس

سقطت صواريخ عدة أطلقت من منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية الأربعاء، على مدينة كيليس التركية من دون سقوط جرحى.

وردت المدفعية التركية بقصف مواقع لـ"داعش" وفق ما أوضح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الذي قال في خطاب ألقاه في أنقرة: "نحن نأخذ كل الإجراءات الضرورية لتأمين الحماية لبلادنا والسلام لشعبنا"، وهدد بجعل منفذي الهجمات يدفعون "الثمن غاليا".

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنببول ربيع الصعوب:

​​

وفي مؤشر إلى خطورة الوضع، توجه وزير الدفاع عصمت يلماظ إلى كيليس، بالإضافة إلى مدير الاستخبارات حقان فيدان ورئيس أركان الجيش التركي خلوصي أكار.

وقال يلماظ للصحافيين إثر الجولة: "إذا اعتدوا على تركيا، فإنهم سيواجهون ما هو أسوأ بكثير".

 

المصدر: "راديو سوا" ووكالات 

مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر
مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر

لقي جنديان مصرعهما وأصيب 52 شخصا بجروح جراء انفجار ناقلة نفط ملغومة أمام مركز عسكري في جنوب شرق تركيا، حيث غالبية السكان من الأكراد.

وقال مصدر في الجيش التركي الثلاثاء إن الهجوم وقع في قضاء هاني بمحافظة دياربكر في وقت متأخر من مساء الاثنين. ونسبت السلطات مسؤولية العملية إلى حزب العمال الكردستاني المتمرد.

وأفادت السلطات بأن بين جرحى الهجوم ثمانية مدنيين، مشيرة إلى أن الجيش باشر عملية تمشيط في المنطقة.

وتعيش تركيا منذ أشهر عدة في حالة تأهب بسبب سلسلة غير مسبوقة من الهجمات المنسوبة إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أو لها علاقة بتجدد النزاع مع الأكراد.

ففي شباط/فبراير وآذار/مارس، أدى هجومان إلى سقوط عشرات الضحايا وسط العاصمة التركية أنقرة، تبنتهما مجموعة "صقور حرية كردستان" المرتبطة بحزب العمال.

قذائف مصدرها سورية

وفي سياق آخر، قالت وكالة دوغان التركية للأنباء إن بلدة حدودية تركية تعرضت للقصف من سورية الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي.

ولم تشر الوكالة إلى وقوع إصابات بعد سقوط قذيفتين في حي سكني في بلدة كيليس.

وجرح 12 شخصاً الاثنين عندما سقط صاروخ في البلدة القريبة من الحدود مع سورية، ما دفع الجيش التركي لإطلاق قذائف هاون ردا على القصف.

المصدر: وكالات