الشرطة التركية تعتقل أحد المتظاهرين في اسطنبول.
الشرطة التركية تعتقل متظاهرا في اسطنبول-أرشيف

ذكرت وكالة دوغان التركية للأنباء أن أربعة أساتذة جامعيين أتراك أطلق سراحهم الجمعة على ذمة المحاكمة بعد احتجازهم بتهمة نشر دعاية إرهابية.

واعتقلت السلطات التركية الأساتذة الأربعة في آذار/ مارس الماضي بعدما تلوا إعلانا يدعو لإنهاء العمليات الأمنية في جنوب شرق تركيا الذي يقطنه أغلبية من الأكراد.

وكان هؤلاء ضمن أكثر من 2000 أستاذ جامعي وقعوا التماسا يدعو للسلام. وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن من وقعوا على الالتماس سيدفعون ثمن "خيانتهم".

تحديث: 16:35 تغ

تتابع محكمة في اسطنبول الجمعة أربعة أكاديميين أتراك بتهمة القيام "بدعاية إرهابية" بسبب توقيعهم على عريضة تندد بما اعتبروه عنف الجيش في عملياته ضد المتمردين الأكراد.

وتعتقل السلطات منذ الشهر الماضي الأساتذة في جامعة بوازيجي، الذين يواجهون عقوبة سجنية قد تصل إلى سبع سنوات ونصف.

واتهم الأربعة بالقيام بالدعاية بعد أن وقعوا "عريضة من أجل السلام" تندد "بمجازر" قوى الأمن التركية في عملياتها ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في عدد من المدن الخاضعة لمنع تجول.

وتترقب السلطات الأمنية تنظيم تظاهرات دعم أمام قصر العدل بإسطنبول مع بدء المحاكمة.

ولاحقا رفعت دعاوى في مختلف أنحاء تركيا، وجرى توقيف حوالى 20 أستاذا جامعيا، ما أعاد زخم الانتقادات بشأن طريقة تعامل الحكومة التركية مع قضايا حقوق الإنسان.

 

المصدر: وكالات

الخبير التركي ندد بطريقة تعامل بلاده مع أزمة كورونا
الخبير التركي ندد بطريقة تعامل بلاده مع أزمة كورونا

قال خبير تركي إن بلاده من بين البلدان التي تكتفي بنفي التفشي الكبير لفيروس كورونا المستجد بدل اعتماد سياسة استباقية تمنع انتشاره، ما سيجعل عدد المصابين بالفيروس يرتفع في الأيام المقبلة، وفق موقع "إنسايدر مانكي" المتخصص في الشؤون المالية.

وقال إنان دوغان إنه يتوقع أن يكون  هناك 500 ألف مصاب تركي اليوم بالفيروس بناء على نموذج حسابي اعتمده لحساب عدد المصابين في الولايات المتحدة الأميركية وجاءت نتائجه مطابقة للحصيلة التي سجلتها واشنطن حتى الآن.

وأوضح في مقاله أن تركيا سجلت حالتي وفاة فقط قبل 11 يوما، لكن الرقم سرعان ما ارتفع بنسبة 4500 في المئة ليصل عدد الوفيات إلى 92 في غضون 11 يوما فقط.

ويقول إنه إذا أصيب 100 شخص بالفيروس فإن مصابا واحدا فقط ستكون إصابته قاتلة فيما الـ 99 الباقون سيتجاوزن المحنة.

وأوضح أنه بعد ما يقرب من 5-6 أيام من إصابة الشخص بالفيروس، تبدأ الأعراض (الحمى والسعال والتعب). وربما ما يقرب من نصف المصابين لا تظهر عليهم أعراض. لذلك، يعتقد أن هؤلاء الناس لديهم دور مهم في انتشار الفيروس بهذه السرعة.

في تركيا اليوم ما لا يقل عن 92 شخصا لقوا حتفهم بسبب كورونا. هؤلاء الناس لم يكونوا مصابين بهذا الفيروس اليوم، ولم يكونوا مصابين به بالأمس. هؤلاء الناس أصيبوا به قبل 24 يوماً على الأقل، حسب تعبيره.

وهذا يعني أنه في 3 مارس، كان هناك 100 مصاب لكل حالة وفاة في تركيا. ما مجموعه 9200 شخص مصابين بالفيروس الجديد في البلاد في ذلك التاريخ.

وخلص الخبير إلى أنه بحلول 21 مارس كان هناك ما لا يقل عن 500 ألف مصاب بالفيروس في تركيا، وبحلول منتصف أبريل القادم سيتجاوز عدد القتلى 5000 شخص أي نسبة 1 في المئة من مجموع المصابين.

وتوفي أكثر من مئة شخص في تركيا جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا، بحسب ما أفاد وزير الصحة السبت، فيما تم تسجيل 1704 إصابة جديدة.

وقال فخرالدين كوجا في تغريدة عبر تويتر إنّ 16 شخصا توفوا في الساعات الـ24 الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 108. وسجّلت تركيا 7402 إصابة مؤكدة.