موقع الانفجار في غازي عنتاب
موقع الانفجار في غازي عنتاب

أدى انفجار سيارة ملغومة في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا الأحد إلى مقتل شرطي وإصابة 13 شخصا بجروح، فيما أسفر هجوم آخر في ماردين عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة 14 آخرين.

وأوضح حاكم المنطقة علي يرليكايا في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية، أن تسعة من الجرحى هم من عناصر الشرطة. وذكرت شبكة NTV أن السيارة انفجرت أمام مقر قيادة الشرطة، وأعقب الانفجار إطلاق لعيارات نارية في المنطقة.

وأظهرت مشاهد بثتها محطات التلفزيون حالة من الفوضى خارج المبنى الكبير، بينما كانت سيارات الإسعاف تصل لنقل الضحايا.

وغازي عنتاب واحدة من المدن الكبرى في جنوب شرق تركيا، ويبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة، وتضم عددا كبيرا من اللاجئين السوريين.

هجوم في ماردين

وفي هجوم آخر، أعلن الجيش التركي مقتل ثلاثة جنود وجرح 14 آخرين الأحد في منطقة نصيبين التابعة لمحافظة ماردين في جنوب شرق البلاد، حيث ينفذ الجيش عملية ضد حزب العمال الكردستاني المناهض لأنقرة.

واتهمت السلطات حزب العمال بتنفيذ الهجوم. وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن المسلحين الأكراد أطلقوا صواريخ على وحدة لنزع الألغام في الجيش التركي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من اسطنبول ربيع الصعوب:

​​

وكان القائد العسكري لحزب العمال الكردستاني جميل بايك قد قال قبل أسبوع إن الحركة مستعدة "لتكثيف" المعارك ضد قوات الأمن التركية، واتهم الرئيس رجب طيب أردوغان "بالتصعيد".


المصدر: راديو سوا
 

موقع التفجير الانتحاري في بورصة التركية
موقع التفجير الانتحاري في بورصة التركية

اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب التركية الخميس 15 شخصا على خلفية هجوم انتحاري في مدينة بورصة شمال غرب البلاد أدى إلى إصابة 13 شخصا بجروح عصر الأربعاء.

ونفذت الشرطة الاعتقالات في مدن شانلي اورفا (جنوب شرق) واسطنبول وبورصة وافيون (وسط)، حسبما أوردت وكالة الأناضول الحكومية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن السلطات تسعى إلى تحديد هوية الانتحارية التي نفذت الهجوم قرب مسجد "أولو جامع"، بعد أن تمكنت من الحصول على بصماتها وعينات من أشلاء جثتها لإجراء تحاليل الحمض النووي.

ورجحت صحف تركية فرضية وقوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش وراء الهجوم، واحتمال انفجار الحزام الناسف الذي كانت ترتديه المهاجمة قبل الأوان، ما سمح بتجنب حصيلة أكبر.

ووقع الهجوم غداة توجيه السفارة الأميركية في تركيا تحذيرا جديدا إلى رعاياها بسبب "تهديدات جدية" بحصول هجمات تستهدف مواقع سياحية في البلاد.

المصدر: وكالات