مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر
تفجير سابق في ديار بكر

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 22 آخرون الثلاثاء في هجوم بسيارة ملغومة قرب عربة للشرطة في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا.

وكانت مصادر قد أكدت في وقت سابق أن 15 شرطيا على الأقل أصيبوا بجروح نتيجة الانفجار.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إن عددا من سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة توجهت إلى المكان بعد الانفجار الذي سمع دويه على بعد عدة كيلومترات.

وتدور منذ عدة أشهر مواجهات دامية بين قوات الأمن وعناصر حزب العمال الكردستاني في عدد من مدن جنوب شرق الأناضول الخاضع لحظر التجول.

والثلاثاء، قتل شرطيان في انفجار قنبلة يدوية الصنع في محافظة فان أيضا في جنوب شرق البلاد، وأصيب خمسة عسكريين بجروح في محافظة ماردين المجاورة في انفجار قنبلة عند مرور موكبهم.

المصدر: وكالات

مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر
مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر

ارتفعت إلى سبعة قتلى و27 جريحا حصيلة ضحايا تفجير سيارة مفخخة استهدف آلية تابعة للشرطة التركية الخميس في دياربكر جنوب شرق البلاد، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني.

ودان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهجوم، وقال في كلمة في واشنطن: "لقد خسرنا للأسف سبعة من عناصر قوات الأمن ولدينا 14 جريحا". 

وأضاف "لا يمكن أن نتساهل مع هذا بعد الآن. آمل بأن تستطيع الدول الأوروبية وغيرها من الدول أن ترى الوجه الحقيقي للإرهابيين في هذه الهجمات".

تحديث: 22:22 تغ

قتل ستة من عناصر الشرطة وأصيب 23 شخصا في تفجير سيارة مفخخة استهدف آلية تابعة للشرطة التركية الخميس، في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية، وفق ما أفاد به مصدر أمني.

وذكر المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن السيارة المفخخة فجرت من بعد أثناء مرور آلية الشرطة أمام محطة الحافلات الرئيسية في المدينة.

ومن بين الجرحى الـ23 تسعة مدنيين والباقي من الشرطة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنبول ربيع الصعوب:

​​

(تحديث - 17:28 تغ)

لقي أربعة من أفراد الأمن مصرعهم وأصيب 20 آخرون بجروح جراء انفجار في مدينة دياربكر ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق تركيا مساء الخميس.

وأفادت مصادر بأن الانفجار استهدف حافلة لقوات الشرطة الخاصة لدى مرورها قرب محطة للحافلات في المدينة.

وتشن قوات الأمن التركية عملية ضد المسلحين الأكراد من حزب العمال الكردستاني في المنطقة منذ عدة أشهر.

ويأتي الانفجار عشية زيارة لرئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إلى لدياربكر.

وقتل مئات من عناصر الأمن والمتمردين والمدنيين منذ أن استأنف حزب العمال الكردستاني عملياته ضد الحكومة التركية، مع انهيار الهدنة التي أعلنها الصيف الماضي.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات