موقع الهجوم وسط اسطنبول
موقع الهجوم وسط اسطنبول

لقي 11 شخصا مصرعهم وأصيب 36 آخرون بجروح في هجوم بسيارة ملغومة وسط مدينة اسطنبول في ساعة الذروة الصباحية الثلاثاء. والقتلى هم سبعة من عناصر الشرطة وأربعة مدنيين.

وقال حاكم اسطنبول واصب شاهين إن الهجوم الذي وقع في حي فزناجيلار وسط المدينة استهدف حافلة كانت تنقل أفرادا من شرطة مكافحة الشغب، مضيفا أن التفجير تم عبر جهاز تحكم عن بعد.

وأشار المسؤول التركي إلى أن ثلاثة من الجرحى في حالة حرجة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنبول ربيع الصعوب:

​​

جدير بالذكر أن منطقة الانفجار قريبة من البازار الكبير، الموقع السياحي المهم في المدينة، ومن جامعة اسطنبول وبلدية المدينة. وقررت إدارة جامعة اسطنبول إرجاء امتحانات كانت مقررة بسبب الهجوم.

القوات التركية تطوق مكان الانفجار

أردوغان يتهم الأكراد

وفي سياق متصل حمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان متمردي حزب العمال الكردستاني مسؤولية التفجير.

وقال أردوغان أمام الصحافيين بعد تفقده جرحى يعالجون في مستشفى بإسطنبول "ليس أمرا جديدا أن تنفذ المنظمة الإرهابية (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني) هجمات في المدن".

توقيف أربعة

وألقت الشرطة التركية القبض الثلاثاء على أربعة أشخاص يشتبه بتورطهم في التفجير، بحسب ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وقالت الوكالة إنه تم اقتياد الأربعة إلى مقر الشرطة في اسطنبول للتحقيق معهم دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وتعيش تركيا منذ أشهر عدة في حالة إنذار بسبب سلسلة غير مسبوقة من الهجمات المنسوبة إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش أو إلى معارضين أكراد، ما أدى إلى تراجع السياحة بشكل كبير.

المصدر: راديو سوا
 

مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر
مخلفات اشتباكات سابقة في دياربكر

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 22 آخرون الثلاثاء في هجوم بسيارة ملغومة قرب عربة للشرطة في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا.

وكانت مصادر قد أكدت في وقت سابق أن 15 شرطيا على الأقل أصيبوا بجروح نتيجة الانفجار.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إن عددا من سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة توجهت إلى المكان بعد الانفجار الذي سمع دويه على بعد عدة كيلومترات.

وتدور منذ عدة أشهر مواجهات دامية بين قوات الأمن وعناصر حزب العمال الكردستاني في عدد من مدن جنوب شرق الأناضول الخاضع لحظر التجول.

والثلاثاء، قتل شرطيان في انفجار قنبلة يدوية الصنع في محافظة فان أيضا في جنوب شرق البلاد، وأصيب خمسة عسكريين بجروح في محافظة ماردين المجاورة في انفجار قنبلة عند مرور موكبهم.

المصدر: وكالات