جنديان تركيان
جنديان تركيان

أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية شبه الحكومية السبت بمقتل 13 جنديا تركيا وحارس حدود برصاص مسلحي حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.

ومن بين القتلى ثلاثة لقوا مصرعهم السبت في عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد في محافظة هكاري جنوب شرقي البلاد، بينما أصيب عشرون آخرون بجروح ضمنهم ثلاثة إصاباتهم بليغة.

وأوضحت الوكالة أن ثمانية جنود لقوا مصرعهم الجمعة في مواجهات بين جنود أتراك ومسلحين من الحزب الكردي جرت في محافظة فان شرقي تركيا على الحدود مع إيران.

ونقلت الوكالة عن حاكم المحافظ قوله إن المواجهات أسفرت عن إصابة ثمانية جنود أتراك آخرين.

وحسب المصدر ذاته، فقد لقي جنديان آخران وحارس مصرعهم، بينما أصيب ثلاثة حراس آخرين في وقت متأخر من مساء الجمعة في قرية عند حاجز في مردين شرقي البلاد بعد أن تعرضوا لهجوم نسب إلى حزب العمال الكردستاني.

وجاء مقتل الجنود الأتراك بعد أن أعلن الجيش التركي أنه قتل في محافظة فان 13 مسلحا كرديا بغارات جوية نفذها على جبال في المنطقة تقول السلطات التركية إن المسلحين "الإرهابيين" يوجدون فيها.

 وتقول تركيا إن حزب العمال قتل 600 من عناصرها الأمنية منذ انتهاك وقف إطلاق النار في تموز/يوليو الماضي، لكن هذه الرقم يصعب التأكد من صحته من مصادر مستقلة.

المصدر: وكالات 

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في أحد خطاباته الجماهيرية متوعدا بملاحقة المتورطين بمحاولة الانقلاب
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في أحد خطاباته الجماهيرية متوعدا بملاحقة المتورطين بمحاولة الانقلاب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إن قواته تمكنت من تحرير 400 كيلومتر في شمال سورية من قبضة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وأكد أن بلاده لن تسمح بإقامة "ممر للإرهاب" هناك.

وردا على انتقادات واشنطن لأنقرة باستهداف مجموعات كردية، قال أردوغان خلال مؤتمر صحافي الخميس "ليس لأحد أن يتوقع منا أن نسمح بممر للإرهابيين على حدودنا الجنوبية".

وأضاف أن مقاتلي داعش ووحدات حماية الشعب الكردية "يهددون" تركيا.

وأكد أن المقاتلين الأكراد في شمال سورية لم ينسحبوا إلى شرق نهر الفرات كما تطالبهم بذلك أنقرة.

وأشار أردوغان إلى سعى بلاده لإقامة "منطقة آمنة" في سورية، لكن الفكرة لم تلق تأييد قوى عالمية أخرى.

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي الخميس إن الولايات المتحدة تتفهم المخاوف التركية فيما يتعلق بالوضع على حدودها، إلا أن ذلك لا يعني أن هناك تطابقا في وجهات النظر بشأن الكثير من القضايا.

وأضاف كيربي خلال الإيجاز الصحافي اليومي الذي عقده في مبنى وزارة الخارجية في واشنطن أن البلدين سيواصلان النقاش، مؤكدا أن واشنطن تريد التركيز على محاربة داعش.

وفيما يتعلق بالموقف الأميركي من حزب العمال الكردستاني وما ينفذه مسلحو الحزب ضد الحكومة التركية، دعا كيربي الحزب إلى "نبذ" الإرهاب ووقف أعمال العنف ضد الأبرياء.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات