جوش إيرنست
جوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض

أعرب المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الجمعة عن قلقه من توقيف رئيسي حزب كردي في تركيا بتهم تتعلق بالإرهاب.

وقال إن هذه الخطوة تأتي في أعقاب "ما يبدو أنها ضغوط رسمية متزايدة على المنافذ الإعلامية المعارضة في تركيا".

وأكد أن مسؤولين أميركيين أبلغوا نظراءهم في تركيا بهذه المخاوف.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي قد ذكر أن نائب وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث إلى وكيل بوزارة الخارجية التركية الجمعة للإعراب عن قلق بلاده.

وأشار كيربي أيضا إلى مخاوفه من القيود التي وضعتها الحكومة التركية على الإنترنت الجمعة.

اعتقالات لزعماء أكراد في تركيا.. والسلطات تغلق فيسبوك وتويتر (13:00 ت غ)

اعتقلت السلطات التركية ليل الخميس- الجمعة رئيسي "حزب الشعوب الديموقراطي"، أبرز حزب موال للأكراد في البلاد و11 آخرين من نواب الحزب، وفق ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية.

وقالت الوكالة إن رئيسي الحزب، النائب صلاح الدين دمرتاش وزميلته في البرلمان فيجن يوكسيداغ، وضعا قيد التوقيف في إطار تحقيق "لمكافحة الإرهاب".

وقبيل اعتقاله غرد دمرتاش على تويتر بأن "رجال الشرطة واقفون على باب منزلي في دياربكر ومعهم قرار بوضعي قيد التوقيف بالقوة".​

وبث حزب الشعوب الديموقراطي على تويتر مقاطع فيديو توثق المداهمات التي قامت بها قوات الأمن لمقر الحزب ولاعتقال أعضاء فيه.

​​

وفي هذا المقطع يسمع صراخ ويقع تدافع على سلم بناية مقر الحزب الذي داهمته القوات التركية:​

​​​​

​​​

وكشفت لائحة نشرها الحزب ووزارة الداخلية أن 11 نائبا من الحزب على الأقل أوقفوا للتحقيق معهم.

ومن بين الموقوفين شخصيات مهمة في الحزب، الذي يشغل 59 مقعدا في البرلمان.

وقد أوقف ادريس بالوكين رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، وسري سوريا اوندر المدافع عن القضية الكردية الذي يحظى باحترام واسع، وآخرون.

ودعا الحزب على حسابه على تويتر "الأسرة الدولية إلى التحرك ضد هذه الضربة التي وجهها نظام أردوغان".

قلق أوروبي

وفي أبرز ردود الفعل الدولية على هذه التوقيفات، عبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عن "قلقها العميق".

وكتبت مقررة البرلمان الأوروبي حول تركيا كاتي بيري "نبأ آخر سيء جدا من تركيا. يجري الآن توقيف نواب في حزب الشعوب الديموقراطي".

ودعا متحدث باسم الحكومة الألمانية أنقرة إلى ضمان "محاكمة عادلة" لجميع الموقوفين.

بالتزامن مع هذه التوقيفات، أفادت وسائل إعلام تركية بتعطيل السلطات العمل بمواقع تويتر وفيسبوك وواتساب ويوتيوب في البلاد.

المصدر: موقع الحرة/ أ ف ب

 

      

تم نقل الرعايا الاتراك إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة
تم نقل الرعايا الاتراك إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة

وضعت السلطات التركية المئات من رعاياها القادمين من العراق في الحجر الصحي لمنع انتشاره فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفادت مصادر محلية. 

وقالت صحيفة "حرييت" إن الحكومة التركية أجلت الثلاثاء 511 مواطنا على متن طائرة من الأراضي العراقية، حيث تم إخضاعهم للحجر في سكن طلاب تابع لوزارة الشباب والرياضة بولاية أفيون كاراهيسار بعد إجراء الفحص الطبي لهم.

وجرت عملية نقل الرعايا الأتراك بالتنسيق بين وزارة الخارجية التركية، والجهات المسؤولة في العراق.

وتم نقل الرعايا الأتراك، الذين وصلوا ظهر الثلاثاء إلى مطار إيسنبوا بالعاصمة أنقرة، إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة.

وبينما اتخذت فرق الشرطة إجراءات أمنية حول المبنى، قامت فرق البلدية المحلية بتطهير الحافلات.

وتقول الحكومة التركية إنها ستواصل إجلاء رعاياها الراغبين بالعودة من الخارج في ظل انتشار فيروس كورونا.

وتحتل تركيا التي سجلت 34 ألفا و209 إصابات و725 وفاة بكوفيد-19 وفق أرقام رسمية صدرت الثلاثاء، المرتبة التاسعة بين الدول الأكثر تأثرا بالجائحة.

وأودى فيروس كوفيد-19 حتى الآن بـ65 عراقيا وأصاب أكثر من 1100 شخصا، بحسب وزارة الصحة العراقية.

لكن هذه الأرقام قد تكون أقل من الإصابات الموجودة الفعلية، إذ أن أقل من ثلاثة آلاف شخص من أصل 40 مليون نسمة خضعوا للفحص في أنحاء العراق.