علما الدولتين
علما الدولتين | Source: Courtesy Image

توجت تركيا وإسرائيل تطبيع العلاقات بينهما بتعيين سفيرين في عاصمتي البلدين، الأول عينته إسرائيل الثلاثاء، في حين أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أنه عين مستشارا في الشؤون الخارجية سفيرا لبلاده في تل أبيب. 

وقال أردوغان في تصريح صحافي إن كمال أوكيم الذي يعمل مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة بن علي يلدريم، سيتولى منصب السفير التركي لدى إسرائيل.

وعينت حكومة بنيامين نتانياهو ايتان نائيه، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في المملكة المتحدة، سفيرا لها في تركيا.

ويجسد هذان القراران على أرض الواقع الاتفاق الموقع بين الدولتين في حزيران/ يونيو الماضي لإنهاء توتر وخلافات استمرت ست سنوات. 

وبموجب الاتفاق وافقت إسرائيل على دفع مبلغ 20 مليون دولار تعويضات إلى أسر ضحايا عملية إنزال نفذتها قوة إسرائيلية على سفينة مافي مرمرة التركية التي كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة عام 2010.

وفي المقابل، تنازلت أنقرة عن الدعاوى ضد قادة سابقين في الجيش الإسرائيلي بسبب تورطهم المحتمل في الهجوم الذي أدى إلى مقتل 10 أتراك وإصابة 50 آخرين بجروح.

المصدر: وكالات 

 

قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.
قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

تسبب قرار الحكومة التركية بمنع حملات جمع التبرعات من البلديات التي تديرها المعارضة بهدف مساعدة الأسر المتضررة من فيروس كورونا بانقسام الآراء على وسائل التواصل الاجتماعي، التي عبر عدد من مستخدميها عن غضبهم من الأمر.

فقد أعلنت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أن حملات جمع التبرعات من بلديتي إسطنبول وأنقرة غير قانونية. كما أغلقت الحكومة حسابات بنكية وحثت المواطنين على إرسال التبرعات لحملة دشنها الرئيس هذا الأسبوع.

ولجأ كثيرون إلى تويتر لإدانة الخطوة التي اعتبرت على نطاق واسع الأحدث في سلسلة مناورات سياسية من حكومة أردوغان لعرقلة البلديتين.

واتهم أردوغان البلديتين بمحاولة التصرف "كدولة داخل دولة".

وكان المحافظون قد قالوا إنهم سيطعنون على القرار أمام المحكمة الإدارية التركية.

وكان حزب أردوغان قد خسر السيطرة على بلديتي أنقرة وإسطنبول في الانتخابات المحلية العام الماضي.

من ناحية أخرى، قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأخبر أردوغان الرؤساء الإقليميين في حزبه الحاكم خلال مؤتمر عن بعد بأن المستشفى الجديد سيفتتح في 20 أبريل. وستفتح بعض الأقسام بعدها بشهر.

وسيرفع المستشفى الجديد في مدينة إيكيتيلي من قدرة تركيا بواقع ألفي سرير و500 جهاز تنفس صناعي.