لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

أظهر شريط فيديو جديد بثه تنظيم داعش عملية حرق وحشية لجنديين تركيين، بعد حوالي عامين من شريط مروع أظهر حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا.

ويظهر في بداية الشريط مسلح بلحية كثة يحمل رشاشا وجهاز تحكم عن بعد يستخدمه لإحداث انفجار خفيف يؤدي إلى اشتعال النيران خلف الجنديين المقيدين بالسلاسل.

وركز الشريط على إظهار معاناة الجنديين وهما يصارعان ألسنة اللهب قبل أن يلفظا أنفاسهما الأخيرة.

وأعلن مسؤولون أتراك الشهر الماضي فقدان الاتصال بجنديين تركيين في شمال سورية.

ويعيد شريط الفيديو إلى الأذهان عملية إحراق الطيار الأردني الشاب معاذ الكساسبة مطلع 2015 على يد عناصر التنظيم المتطرف.

موقع الحرة

قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.
قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

تسبب قرار الحكومة التركية بمنع حملات جمع التبرعات من البلديات التي تديرها المعارضة بهدف مساعدة الأسر المتضررة من فيروس كورونا بانقسام الآراء على وسائل التواصل الاجتماعي، التي عبر عدد من مستخدميها عن غضبهم من الأمر.

فقد أعلنت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أن حملات جمع التبرعات من بلديتي إسطنبول وأنقرة غير قانونية. كما أغلقت الحكومة حسابات بنكية وحثت المواطنين على إرسال التبرعات لحملة دشنها الرئيس هذا الأسبوع.

ولجأ كثيرون إلى تويتر لإدانة الخطوة التي اعتبرت على نطاق واسع الأحدث في سلسلة مناورات سياسية من حكومة أردوغان لعرقلة البلديتين.

واتهم أردوغان البلديتين بمحاولة التصرف "كدولة داخل دولة".

وكان المحافظون قد قالوا إنهم سيطعنون على القرار أمام المحكمة الإدارية التركية.

وكان حزب أردوغان قد خسر السيطرة على بلديتي أنقرة وإسطنبول في الانتخابات المحلية العام الماضي.

من ناحية أخرى، قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأخبر أردوغان الرؤساء الإقليميين في حزبه الحاكم خلال مؤتمر عن بعد بأن المستشفى الجديد سيفتتح في 20 أبريل. وستفتح بعض الأقسام بعدها بشهر.

وسيرفع المستشفى الجديد في مدينة إيكيتيلي من قدرة تركيا بواقع ألفي سرير و500 جهاز تنفس صناعي.