قوات تركية على الحدود مع سورية
قوات تركية على الحدود مع سورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة أن 88 مدنيا قتلوا في الساعات الـ24 الأخيرة في غارات جوية تركية جديدة على معقل لتنظيم داعش في شمال سورية.

وقال المرصد إن حصيلة القتلى في غارات جوية شنتها تركيا الخميس على مدينة الباب التي تحاول القوات التركية انتزاعها من التنظيم ارتفعت إلى 72 مدنيا بينهم 21 طفلا.

وأضاف المرصد بعد ذلك مقتل 16 مدنيا الجمعة بينهم ثلاثة أطفال في غارات جديدة.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في الغارات التركية في الساعات الـ24 الأخيرة إلى 88 قتيلا بينهم 24 طفلا، كما قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وكان المرصد قد أكد الخميس أن 29 مدنيا، بينهم ثمانية أطفال قتلوا الخميس في قصف جوي تركي على مدينة الباب في إطار العملية العسكرية المستمرة للقوات التركية والفصائل السورية المعارضة المتحالفة معها لطرد تنظيم داعش من المدينة.

وتشن الطائرات الحربية التركية غارات دعما للعملية البرية في سورية، ويؤكد المسؤولون الأتراك مرارا أنهم يقومون بما في وسعهم لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

وبدأت تركيا في 24 آب/أغسطس، هجوما بريا غير مسبوق في شمال سورية دعما لفصائل معارضة لطرد التنظيم من المنطقة الحدودية في شمال حلب.

وتقع الباب على مسافة 30 كلم من الحدود التركية، وطالما شكلت هدفا للعملية العسكرية التركية التي أطلق عليها "درع الفرات".

المصدر: وكالات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس بأن حصيلة الغارات الجوية التركية على مدينة الباب السورية التي تشكل معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في محافظة حلب، ارتفعت إلى 47 قتيلا من المدنيين. 

وأوضح المرصد أن بين القتلى 14 طفلا وتسع نساء.