قوات الأمن التركية تنفذ حملة اعتقالات إثر محاولة الانقلاب_ارشيف
جانب من عمليات اعتقال نفذتها السلطات بعد محاولة الانقلاب

تبدأ الثلاثاء في تركيا محاكمة مئات الأشخاص الذين اعتقلوا خلال المداهمات التي تلت محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016، وذلك بتهمة التآمر للإطاحة بالحكومة.

وتجري محاكمة 486 مشتبها فيه في قاعة أعدت خصيصا لهذا الغرض في سجن خارج أنقرة. وتتراوح التهم الموجهة إليهم بين ارتكاب الجرائم وانتهاك الدستور إلى محاولة قتل الرئيس رجب طيب أردوغان، حسب ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول.

وتقول السلطات إن هؤلاء أشرفوا على تنفيذ محاولة الانقلاب من قاعدة اكينجي الجوية في شمال غرب العاصمة، والتي تعتبرها السلطات المقر الذي أصدر منه المخططون الأوامر للطيارين بقصف مبنى البرلمان.

ويحاكم غيابيا المشتبه فيه الرئيسي الداعية فتح الله غولن المتهم بأنه العقل المدبر للمحاولة، وهو ما ينفيه نفيا قاطعا من الولايات المتحدة حيث يقيم في المنفى.

وأدت محاولة الانقلاب إلى مقتل 249 شخصا، حسب الرئاسة التركية، ولا يشمل ذلك 24 مشاركا في الانقلاب قتلوا في الليلة ذاتها.

وتعقد الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ يتولى 1130 رجل أمن ضمان أمن المحاكمة داخل قاعة المحكمة وخارجها.

وتندرج المحاكمة ضمن سلسلة من المحاكمات التي عقدت في أنحاء تركيا لمحاسبة المتهمين بالمشاركة في الانقلاب الفاشل، وهي أكبر عملية قانونية في تاريخ تركيا الحديث.

المصدر: وكالات

 

تم نقل الرعايا الاتراك إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة
تم نقل الرعايا الاتراك إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة

وضعت السلطات التركية المئات من رعاياها القادمين من العراق في الحجر الصحي لمنع انتشاره فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفادت مصادر محلية. 

وقالت صحيفة "حرييت" إن الحكومة التركية أجلت الثلاثاء 511 مواطنا على متن طائرة من الأراضي العراقية، حيث تم إخضاعهم للحجر في سكن طلاب تابع لوزارة الشباب والرياضة بولاية أفيون كاراهيسار بعد إجراء الفحص الطبي لهم.

وجرت عملية نقل الرعايا الأتراك بالتنسيق بين وزارة الخارجية التركية، والجهات المسؤولة في العراق.

وتم نقل الرعايا الأتراك، الذين وصلوا ظهر الثلاثاء إلى مطار إيسنبوا بالعاصمة أنقرة، إلى مقاطعة أفيون كاراهيسار على متن 23 حافلة بصحبة رجال شرطة.

وبينما اتخذت فرق الشرطة إجراءات أمنية حول المبنى، قامت فرق البلدية المحلية بتطهير الحافلات.

وتقول الحكومة التركية إنها ستواصل إجلاء رعاياها الراغبين بالعودة من الخارج في ظل انتشار فيروس كورونا.

وتحتل تركيا التي سجلت 34 ألفا و209 إصابات و725 وفاة بكوفيد-19 وفق أرقام رسمية صدرت الثلاثاء، المرتبة التاسعة بين الدول الأكثر تأثرا بالجائحة.

وأودى فيروس كوفيد-19 حتى الآن بـ65 عراقيا وأصاب أكثر من 1100 شخصا، بحسب وزارة الصحة العراقية.

لكن هذه الأرقام قد تكون أقل من الإصابات الموجودة الفعلية، إذ أن أقل من ثلاثة آلاف شخص من أصل 40 مليون نسمة خضعوا للفحص في أنحاء العراق.