عناصر من الأمن التركي، أرشيف
عناصر من الأمن التركي، أرشيف

أصدرت السلطات التركية الخميس مذكرات اعتقال بحق 70 موظفا سابقا في وزارة المالية للاشتباه في صلتهم بمحاولة انقلاب تموز/يوليو وبتهمة انتمائهم لجماعة فتح الله غولن، وفقا لما أفادت به وسائل إعلام تركية.

وتقول السلطات إن سبب إصدار مذكرات الاعتقال بحق الموظفين السابقين، هو أنه ثبت استخدامهم تطبيق بايلوك على الهواتف المحمولة، وهو التطبيق الذي يستخدمه عناصر جماعة فتح الله غولن، كما تقول السلطات التركية.

واعتقلت السلطات أكثر من 50 ألف شخص للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب كما أقالت أكثر من 150 ألف شخص أو أوقفتهم عن العمل.

وتتهم تركيا رجل الدين فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999 بتدبير محاولة الانقلاب. ونفى غولن تورطه في الأمر كما ندد بالمحاولة.

وأثارت حملة الفصل والاعتقالات قلق جماعات معنية بالحقوق وبعض حلفاء تركيا في الغرب، إذ عبروا عن خشيتهم من أن تستغل الحكومة هذا الانقلاب ذريعة للقضاء على المعارضة.

وتقول الحكومة إن عمليات التطهير ضرورية بسبب خطورة التهديدات التي تواجهها بعد محاولة الانقلاب.

المصدر: وكالات

عناصر من الأمن التركي
عناصر من الأمن التركي

قالت السلطات التركية إنها أوقفت السبت أعضاء "خلية اغتيالات" تابعة لداعش في ولاية شانلي أورفا جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية، عن مصادر أمنية تركية، أن الخلية تتكون من ثلاثة عناصر، مكلفين بقتل أشخاص يقومون بنشاطات مضادة للتنظيم المتشدد.

وحسب المصادر ذاتها، بدأ البحث عن الخلية عقب عملية اغتيال شخص داخل سيارته في الولاية أواخر الشهر الماضي، نفذها شخصان كانا يستقلان دراجة نارية.

وألقت السلطات القبض على أعضاء الخلية الثلاثة خلال حملات مداهمة متزامنة نفذت في ولايات غازي عنتاب، وشانلي أورفا، وملاتيا.

وأوضحت المصادر الأمنية أن أعضاء الخلية سبق أن دخلوا الأراضي التركية بطرق غير قانونية، قادمين من محافظة الرقة شمالي سورية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الأمن أوقف أيضا أربعة أتراك وخمسة سوريين جنوبي البلاد أثناء حملة ضد التنظيم المتشدد.

ويشتبه في قيام الموقوفين بعمليات لمصلحة داعش، وتأمين عبور أشخاص إلى تركيا بطرق غير شرعية.

المصدر: وكالات