على اليمين: رئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدرم.. وعلى اليسار: الصحافية التركية بيلين أنكر
على اليمين: رئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدرم.. وعلى اليسار: الصحافية التركية بيلين أنكر

قضت محكمة اسطنبول الثلاثاء بسجن صحافية تركية لأكثر من عام، بعدما كشفت تفاصيل عن الأنشطة التجارية لرئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدرم وأبنائه.

ووجهت تهم "التشهير والإهانة" للصحافية بيلين أنكر، العضوة في الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين (ICIJ)، بعد تقريرها عن شركات في دولة مالطا يمتلكها يلدرم وأبناؤه.

وقالت أنكر لـ ICIJإنها تعتزم الطعن في الحكم، مشيرة إلى أن عائلة يلدرم اعترفت بصحة ما جاء في مقالاتها الصحافية حول نشاط العائلة المالي في  مالطا.

وأضافت أن القرار "لم يكن مفاجئا لنا، لأن النتيجة كانت مؤكدة منذ البداية، لا توجد جريمة أو تشهير في مقالاتي."

وتابعت "الحقيقة أن أبناء يلدرم يمتلكون شركات في مالطا، وقد أقر بن علي بحقيقة امتلاكه هذه الشركات، وفي لائحة الاتهام، تم قبول ذلك (الحقائق)"، تضيف أنكر.

وتملك تركيا أسوأ سجل في العالم لسجن الصحافيين، حيث بلغ عددهم 68 مع نهاية العام الماضي، وفقا للجنة حماية الصحافيين.

قفز عدد الإصابات في تركيا بواقع الثلث في يوم واحد إلى 5698 وزاد عدد الوفيات إلى 92
قفز عدد الإصابات في تركيا بواقع الثلث في يوم واحد إلى 5698 وزاد عدد الوفيات إلى 92

أوقفت تركيا جميع القطارات بين المدن وقللت عدد رحلات الطيران الداخلية يوم السبت ضمن تدابير لاحتواء تفشي فيروس كورونا سريع الانتشار بعدما قفز عدد الإصابات في البلاد بواقع الثلث في يوم واحد إلى 5698 وزاد عدد الوفيات إلى 92.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا الجمعة إلى "حجر صحي طوعي" يبقى بموجبه الأتراك في منازلهم باستثناء التسوق أو للاحتياجات الأساسية.

وأعلن أردوغان إجراءات جديدة لاحتواء الفيروس، قائلا إنه تقرر وقف جميع رحلات الطيران الدولية وأن يكون السفر بين المدن خاضعا لموافقة حكام الأقاليم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية التركية بلال إكشي إن الرحلات الداخلية ستُقلع فقط من أنقرة وإسطنبول إلى مدن كبرى محددة حتى منتصف ليل السبت.

وأضاف أن الركاب سيكونون بحاجة إلى الحصول على إذن من مكتب الحاكم بعد الساعة 1400 بتوقيت غرينتش.

وكتب إكشي على تويتر "اعتبارا من يوم السبت الساعة 23:59 سيتم تنفيذ رحلاتنا الداخلية من مطار إسطنبول ومطار إيسنبوغا في أنقرة.. سيتم إعداد قائمة الرحلات الداخلية لدينا والإعلان عنها خلال اليوم".

وأغلقت العاصمة التركية أنقرة البارات، والمدارس، والكافيهات، ومنعت صلاة الجماعة وعطلت المناسبات الرياضية ورحلات الطيران، ونصحت بعدم تجوال المسنين في إسطنبول.

وكان خبراء صحة عالميون قالوا في وقت سابق إن "الأنباء التي ترد من تركيا مقلقة"، بعد تصاعد الإصابات بفيروس كورونا.

ولم تتخذ تركيا أية إجراءات تجاه نحو 20 ألف شخص دخلوا البلاد مؤخرا، ماعدا إجراء فحوص حرارة بسيطة، ثم سمح لهم بالانطلاق إلى كل أنحاء البلاد، وفقا لخبراء في مجال الصحة في تركيا.