رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد داوود أوغلو ووزير الاقتصاد التركي الأسبق علي باباجان
رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد داوود أوغلو ووزير الاقتصاد التركي الأسبق علي باباجان

كشفت صحيفة "أيدنلك" التركية تسجيل حزب سياسي تركي جديد في هيئة براءات الاختراع وحقوق ملكية العلامات التجارية التركية.

وقالت الصحيفة إنه رغم عدم الكشف عن أسماء مؤسسي الحزب، فإنه يتوقع بنسبة كبيرة أن يكون أبرز المؤسسين رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو، ووزير الاقتصاد الأسبق علي باباجانز

وبحسب الوثائق التي اطلعت عليها الصحيفة التركية، فإن الحزب الجديد تم تسجيله باسم "الحياة والعدالة".

وأوردت الصحيفة صورة لشعار الحزب المقترح، والمكون من سنبلتين في طرفيهما كفتي ميزان، وتعلوهما شمس، ويتوسط الشعار اختصار لاسم الحزب YAP.

ويعزى لباباجان، الذي يحظى باحترام شديد في الأوساط الاقتصادية، الفضل في النجاح الاقتصادي لحزب العدالة والتنمية في العقد الأول من حكمه.

وكان باباجان قدم استقالته من حزب أردوغان الشهر الماضي، مشيرا إلى الحاجة إلى "رؤية جديدة" لتركيا.

وعقب الاستقالة، تدوالت صحف ووسائل إعلام تركية شهيرة تفاصيل وخطوات باباجان لإنشاء حزب جديد بالتعاون مع رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو.

وكان رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو قد قال في تصريحات لصحيفة فاينانشيال تايمز إن حزب العدالة والتنمية الحاكم انحرف عن قيمه الأساسية.

أوغلو اعتبر أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت تراجعا رهيبا في دور مؤسسات الدولة أمام تزايد صلاحيات أردوغان، إثر التحول إلى النظام الرئاسي "شبه المطلق" حسب وصفه.

 تركيا- إسعاف- حادث
لحافلة انحرفت عن مسارها واصطدمت بسيارتين (أرشيف)

لقي 10 أشخاص حتفهم وأصيب 40 آخرون، تسعة منهم حالتهم خطيرة، في حادث حافلة، الأحد، بمدينة مرسين، جنوب تركيا، وفق ما أعلنت السلطات.

وقال وزير الداخلية، علي يرلي كايا، عبر منصة إكس إن "حافلة كانت متجهة من ديار بكر إلى إسطنبول اصطدمت بسيارتين وشاحنة على الطريق السريع في منطقة ينيس في طرسوس بولاية مرسين. وفقد عشرة من مواطنينا حياتهم".

وقال وزير الصحة، فخر الدين كوكا، إن 40 شخصا آخرين أصيبوا، تسعة منهم في حالة خطيرة.

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الحافلة التي تربط بين ديار بكر (جنوب شرق) واسطنبول انحرفت فجأة عن مسارها واصطدمت بسيارتين وشاحنة قادمة في الاتجاه المعاكس.

وأضاف وزير الصحة أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات مرسين وأضنة في جنوب تركيا.

وقدم الرئيس، رجب طيب إردوغان، تعازيه لأقارب الضحايا في رسالة نشرها على حسابه في منصة إكس.

وأضاف إردوغان "سلطاتنا المختصة فتحت على الفور التحقيق اللازم في الحادث".