جنود أتراك على الحدود مع سوريا، 2019
جنود أتراك على الحدود مع سوريا، 2019

قامت القوات الأميركية والتركية بتسيير أول دورية مشتركة شرقي مدينة تل ابيض شمالي سوريا، ضمن اتفاق "المنطقة الآمنة" المبرم بين واشنطن وأنقرة.

وأفاد مراسل قناة الحرة بأن دورية تابعة للقوات الأميركية مؤلفة من ست عربات سمحت صباح الأحد بدخول ست مدرعات تركية من قرية خويلان التي تبعد نحو 30 كم شرقي مدينة تل أبيض.

وأضاف مراسل الحرة أن الدورية الأميركية التركية المشتركة قامت بتفقد الخنادق والانفاق التي ردمتها قوات سوريا الديمقراطية في الريف الشرقي لمدينة تل ابيض والتأكد من انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بأسلحتها الثقيلة من تلك المنطقة. 

وسبق أن نفذت القوات الأميركية التركية ثلاث جولات من التحليق المروحي المشترك في سماء منطقة "شرق الفرات" ضمن سياق المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاق "المنطقة الآمنة" بين الجانبين.

وقال القيادي في مجلس تل أبيض العسكري خليل خلفو 

في تصريحات صحفية إن القوات التركية لن يكون لها أي دور في إدارة المنطقة الآمنة، فالإدارات الحالية ستبقى تحت سيطرة قوات الأمن المحلية، حسب قوله.

وفي السابع من أغسطس الماضي اتفقت واشنطن مع انقرة على إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، بهدف إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية.

واتفق الجانبان على تنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية.

وحسب الاتفاق ستكون المنطقة الآمنة ممر سلام، وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم.

 

 

تعداد السكان في تركيا يزيد عن 80 مليون والتخوف من انتشار كورونا يؤرق السلطات
تعداد السكان في تركيا يزيد عن 80 مليون والتخوف من انتشار كورونا يؤرق السلطات

رفضت محكمة الصلح والجزاء التركية طلبا لإطلاق سراح طبيب مختص في الفيروسات التاجية، والسماح له بالمساعدة في العناية بالمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقالت المحامية خديجة يلديز، التي ترافع لصالح الطبيب السجين أن موكلها من بين الأطباء اللامعين في ميدان الفيروسات التاجية، وقد يستطيع تقديم خدمة كبيرة للوطن.

وألقي القبض على الطبيب، قبل نحو عام، ثم أفرج عنه، قبل أن يعاد إلى السجن ثلاثة أشهر بعد إطلاق سراحه.

والمعني، الذي لم تفصح الصحافة المحلية عن اسمه، ينتمي لهيئة التدريس في قسم علم العقاقير في كلية الطب بجامعة حاجه، واتهم بالانتماء لحركة الخدمة التي يرأسها فتح الله غولن، وهي جماعة معارضة للنظام التركي الذي يلاحق أعضاءها في الداخل والخارج.

يذكر أن النيابة العامة وافقت على طلب الإفراج لدواعي خدمة الأمة، وقدمت بدورها طلبا لمحكمة الصلح والجزاء في أنقرة لكن الأخيرة رفضت الطلب.

وتوجه للسجناء السياسيين في العادة تهمة دعم "الإرهاب" ما يعني حرمانهم من العفو العام، أو العفو الخاص في مثل هذه الحالات.

وفي ظل انتشار وباء كورونا يزداد القلق على وضع الصحفيين والسياسيين مع عدم شمولهم بمقترح تقليل فترة العقوبات، المنتظر طرحه على البرلمان، رغم أنه يشمل السجناء المرتكبين لجنايات.

ففي تركيا، اعتقلت الشرطة أو استدعت عشرة صحفيين واتهمتهم بـ "نشر الذعر والخوف"، وفقا لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

وزير الصحة التركي قال في مؤتمر صحفي إن إجمالي عدد الإصابات في تركيا بلغ 15 ألفا و679، أما عدد الوفيات فوصل إلى 277.

وأقر الرئيس رجب طيب إردوغان الجمعة فرض حظر على من تقل أعمارهم عن 20 عاماً، مشدداً بذلك التدابير المتخذة لمواجهة تفشي الوباء. 

وقال "كل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً، أي الذين ولدوا بعد الأول من يناير 2020 لن يكون لهم الحق في الخروج".