سجن في شمال سوريا
سجن في شمال سوريا

سلمت تركيا، الخميس، عناصر من جيش النظام السوري كانت القوات التركية أسرتهم خلال مواجهات سابقة بين الجانبين في شمال سوريا، حيث شنت أنقرة عملية عسكرية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام تسلمت من تركيا 18 أسيرا عبر معبر الدرباسية، في عملية وثقها فيديو نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى موقع خبر 24.

 

ونقل المرصد عن مصدر قوله إن تركيا لم تتعامل مع الأسرى وفقا "للاتفاقيات والقوانين الخاصة بالأسرى، حيث إن جميعهم نقلوا إلى سوريا دون مداواتهم أو تقديم الإسعافات الأولية لهم".

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية قالت، الأربعاء، إن قوات الجيش اشتبكت مع قوات تركية قرب مدينة رأس العين الحدودية.

ولم تقدم وسائل الإعلام تفاصيل، لكن مسلحين من المعارضة السورية تدعمهم أنقرة، قالوا إن اشتباكات متقطعة وقعت في الأيام القليلة الماضية مع قوات سورية إلى الجنوب من المدينة التي انتزعت تركيا السيطرة عليها من مقاتلين أكراد سوريين في وقت سابق من الشهر.

وأججت المواجهات هواجس اشتعال العنف من جديد في شمال شرق سوريا بعد إبرام أنقرة وموسكو اتفاقا قبل أسبوع وافقت روسيا بموجبه على إبعاد وحدات حماية الشعب الكردية مسافة 30 كيلومترا على الأقل إلى الجنوب من الحدود بحلول مساء يوم الثلاثاء.

وتحركت قوات النظام السوري في إطار الاتفاق شمالا، بموافقة المقاتلين الأكراد، للتمركز في مواقع قرب الحدود، وهي منطقة لم تسيطر عليها دمشق منذ بدايات قبل نحو ثمانية أعوام ونصف العام.

وزير النقل التركي محمد جاهد طورهان
وزير النقل التركي محمد جاهد طورهان

أفادت وكالة الأناضول للأنباء، أن مرسوما رئاسيا أعلن إقالة وزير النقل محمد جاهد طورهان من منصبه.

وأفاد المرسوم أن عادل كارا إسماعيل أوغلو أصبح الوزير الجديد، ولم يذكر المرسوم سببا للقرار.

وجاء في نص القرار أنه "بموجب المادتين 104، و106 من الدستوري، فقد تمت إقالة وزير المواصلات والبنية التحتية جاهد طورهان، وتعيين مساعده، عادل قره إسماعيل أوغلو خلفًا له".

وإلى جانب رئاسته لمديرية السكك الحديدية، كان طورهان أحد المقربين من الرئيس رجب طيب إردوغان وأحد كبار مستشاريه.

 والوزير الجديد، عادل قره إسماعيل، من مواليد سنة 1969 في ولاية طرابزون، وبدأ أول عمل رسمي له عام 1995 في إدارة تنسيق النقل ببلدية إسطنبول الكبرى بالتوازي مع بداية صعود نجم رجب طيب إردوغان

كما عمل مديرًا ومهندسًا في الإدارة العامة للنقل والمواصلات بمدينة إسطنبول، بعدها تدرج بعدد من الوظائف حتى عين نائبًا لوزير المواصلات والبينة التحتية عام 2019.