الولايات المتحدة قالت إنها ستؤمن حماية لحقول النفط في سوريا
الولايات المتحدة قالت إنها ستؤمن حماية لحقول النفط في سوريا

رصدت لقطات فيديو بثها المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول مركبات عسكرية أميركية إلى قرية في غربي مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا لإنشاء نقطة عسكرية جديدة.

ولم يؤكد المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون في اتصال هاتفي مع "الحرّة" صحة هذه المعلومات، وقال إن "ليس لديه أي شيء الآن حيال هذا الموضوع". 

وأعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق أنها سترسل قوات إلى شمال شرقي سوريا لتأمين حقول النفظ مع قوات سوريا الديمقراطية.

وقال المرصد في بيان إن "دورية أميركية وصلت إلى قرية هيمو التي تبعد كيلومترات قليلة عن الحدود السورية – التركية والتي تحوي بالأصل قاعدة عسكرية أميركية".

وأَضاف أن "القوات الأميركية بصدد إنشاء نقطة عسكرية جديدة تابعة لها في القامشلي خلال يوم السبت حيث ستتوجه قوات أميركية من الحسكة نحو القامشلي للعمل على إنشاء نقطة دائمة هناك".

ورفض المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون في اتصال هاتفي مع "الحرة" تأكيد صحة هذه المعلومات، وقال إنه "ليس لديه أي شيء الآن حيال هذا الموضوع".

ووفق المعلومات التي أوردها المرصد السوري فإن خريطة توزيع القوات على الأرض في مناطق شمالي سوريا بدأت تتوضح بعد عملية انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المنطقة التي جرت وفقا للاتفاق الروسي – التركي الشهر الماضي.

ويشير المرصد إلى أن المنطقة الممتدة من القامشلي إلى عين ديوار باتت تحت النفوذ الأميركي، بينما المنطقة الممتدة من القامشلي إلى رأس العين ومن تل أبيض إلى عين العرب (كوباني) تخضع للنفوذ الروسي.

أما المنطقة الممتدة من رأس العين إلى تل أبيض، فتخضع للنفوذ التركي والفصائل الموالية لها.

المرصد أكد أن محاور بمنطقة أبو رأسين وريف تل تمر الواصل إلى رأس العين تشهد اشتباكات متقطعة بين قسد والفصائل الموالية لأنقرة حالها كحال المنطقة الواقعة بين عين عيسى وتل أبيض.

تعداد السكان في تركيا يزيد عن 80 مليون والتخوف من انتشار كورونا يؤرق السلطات
تعداد السكان في تركيا يزيد عن 80 مليون والتخوف من انتشار كورونا يؤرق السلطات

رفضت محكمة الصلح والجزاء التركية طلبا لإطلاق سراح طبيب مختص في الفيروسات التاجية، والسماح له بالمساعدة في العناية بالمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقالت المحامية خديجة يلديز، التي ترافع لصالح الطبيب السجين أن موكلها من بين الأطباء اللامعين في ميدان الفيروسات التاجية، وقد يستطيع تقديم خدمة كبيرة للوطن.

وألقي القبض على الطبيب، قبل نحو عام، ثم أفرج عنه، قبل أن يعاد إلى السجن ثلاثة أشهر بعد إطلاق سراحه.

والمعني، الذي لم تفصح الصحافة المحلية عن اسمه، ينتمي لهيئة التدريس في قسم علم العقاقير في كلية الطب بجامعة حاجه، واتهم بالانتماء لحركة الخدمة التي يرأسها فتح الله غولن، وهي جماعة معارضة للنظام التركي الذي يلاحق أعضاءها في الداخل والخارج.

يذكر أن النيابة العامة وافقت على طلب الإفراج لدواعي خدمة الأمة، وقدمت بدورها طلبا لمحكمة الصلح والجزاء في أنقرة لكن الأخيرة رفضت الطلب.

وتوجه للسجناء السياسيين في العادة تهمة دعم "الإرهاب" ما يعني حرمانهم من العفو العام، أو العفو الخاص في مثل هذه الحالات.

وفي ظل انتشار وباء كورونا يزداد القلق على وضع الصحفيين والسياسيين مع عدم شمولهم بمقترح تقليل فترة العقوبات، المنتظر طرحه على البرلمان، رغم أنه يشمل السجناء المرتكبين لجنايات.

ففي تركيا، اعتقلت الشرطة أو استدعت عشرة صحفيين واتهمتهم بـ "نشر الذعر والخوف"، وفقا لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

وزير الصحة التركي قال في مؤتمر صحفي إن إجمالي عدد الإصابات في تركيا بلغ 15 ألفا و679، أما عدد الوفيات فوصل إلى 277.

وأقر الرئيس رجب طيب إردوغان الجمعة فرض حظر على من تقل أعمارهم عن 20 عاماً، مشدداً بذلك التدابير المتخذة لمواجهة تفشي الوباء. 

وقال "كل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً، أي الذين ولدوا بعد الأول من يناير 2020 لن يكون لهم الحق في الخروج".