مهاجرون في طريقهم من تركيا إلى أوروبا
مهاجرون في طريقهم من تركيا إلى أوروبا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر أشخاصا، قيل إنهم مهاجرون ولاجئون سوريون في تركيا، يستقلون حافلات يعتقد أنها ستنقلهم نحو السواحل والطرق التي يعبرها المهاجرون عادة في طريق تهريبهم نحو دول أوروبية.

كما تحدثت وكالة الأناضول الرسمية عن وصول جموع من المهاجرين غير النظاميين، لسواحل بحر إيجه بولاية جناق قلعة شمال غربي تركيا، بهدف الوصول إلى الجزر اليونانية ثم إلى دول غرب أوروبا.

ونشرت صحيفة يني شفق التركية، عبر حسابها على تويتر، مقطع فيديو يظهر مجموعة من المهاجرين في منطقة حرشية، قد تكون حدودية، في طريقهم للهجرة نحو أوروبا.

اليونان أعلنت من جهتها تشديد الإجراءات الأمنية وتعزيز دورياتها الحدودية في المناطق التي قالت تركيا إنها ستفتحها لعبور اللاجئين.

 

وجاء تحرك اللاجئين نحو أوروبا عقب تصريحات رسمية عن نية تركيا فتح الحدود أمامهم لينتقلوا بحرية نحو أوروبا.

وبحسب الأناضول، فقد وصل المهاجرون إلى عدة نقاط على ساحل قضاء أيواجك بولاية جناق قلعة، من أجل العبور إلى جزيرة ميديلي اليونانية.

 

المغنية التركية هيلين بولاك توفيت أثناء إضرابها عن الطعام احتجاجا على القمع
المغنية التركية هيلين بولاك توفيت أثناء إضرابها عن الطعام احتجاجا على القمع

توفيت مغنية في فرقة "يوروم" الموسيقية التركية ذات التوجهات الراديكالية، الجمعة، عقب نحو 300 يوم من دخولها في إضراب عن الطعام احتجاجا على القمع الذي استهدف فرقتها.

ونشرت مجموعة "يوروم" بيانا على شبكات التواصل الاجتماعي أعلنت فيه وفاة المغنية هيلين بولاك "التي كانت تخوض إضرابا عن الطعام منذ 288 يوما". 

وكانت المغنية تبلغ 28 عاما فقط.

وتأسست فرقة "يوروم" عام 1985، وتعرف بأغانيها التي تدمج الموسيقى التقليدية والأغاني الثورية. ويتعرض أعضاؤها للإيقاف باستمرار وتمنع حفلاتها. 

والمجموعة مقربة من جبهة التحرير الشعبية الثورية، وهي تنظيم ماركسي لينيني متشدد ارتكب عدة هجمات اعتبرتها أنقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابية".

ودخلت بولاك في إضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن أعضاء الفرقة المسجونين، وسحب بطاقات الإيقاف الصادرة في حق موسيقيين آخرين والتراجع عن منع حفلات المجموعة.

وأوقفت المغنية نفسها عام 2016، ثم أطلق سراحها في وقت لاحق.

ويواصل أيضا إبراهيم غوكتشك، وهو عضو في الفرقة، إضرابه عن الطعام.