قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.
قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

تسبب قرار الحكومة التركية بمنع حملات جمع التبرعات من البلديات التي تديرها المعارضة بهدف مساعدة الأسر المتضررة من فيروس كورونا بانقسام الآراء على وسائل التواصل الاجتماعي، التي عبر عدد من مستخدميها عن غضبهم من الأمر.

فقد أعلنت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أن حملات جمع التبرعات من بلديتي إسطنبول وأنقرة غير قانونية. كما أغلقت الحكومة حسابات بنكية وحثت المواطنين على إرسال التبرعات لحملة دشنها الرئيس هذا الأسبوع.

ولجأ كثيرون إلى تويتر لإدانة الخطوة التي اعتبرت على نطاق واسع الأحدث في سلسلة مناورات سياسية من حكومة أردوغان لعرقلة البلديتين.

واتهم أردوغان البلديتين بمحاولة التصرف "كدولة داخل دولة".

وكان المحافظون قد قالوا إنهم سيطعنون على القرار أمام المحكمة الإدارية التركية.

وكان حزب أردوغان قد خسر السيطرة على بلديتي أنقرة وإسطنبول في الانتخابات المحلية العام الماضي.

من ناحية أخرى، قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأخبر أردوغان الرؤساء الإقليميين في حزبه الحاكم خلال مؤتمر عن بعد بأن المستشفى الجديد سيفتتح في 20 أبريل. وستفتح بعض الأقسام بعدها بشهر.

وسيرفع المستشفى الجديد في مدينة إيكيتيلي من قدرة تركيا بواقع ألفي سرير و500 جهاز تنفس صناعي.

Soldiers stand on tanks bearing Turkish and Iraqi flags during a joint military exercise near the Turkish-Iraqi border at…
نقطة عسكرية على الحدود بين تركيا والعراق

قالت وزيرة التجارة التركية، روهسار بيكان، الأربعاء، إن تركيا ستفتح بوابة حدودها في جوربولاك مع إيران، وبوابة هابور الحدودية مع العراق، هذا الأسبوع للمساعدة في تعزيز التجارة مع تخفيف إجراءات احتواء الفيروس التاجي.

ونقلت رويترز عن بيكان قولها لإذاعة محلية إن "اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي يجب تحديثها للمساعدة في تحسين التجارة بين الجانبين".

وكانت هيئة المنافذ الحدودية العراقية نفت، الثلاثاء، تصريحات من إيران أشارت إلى اعتزامها إعادة تسيير قوافل الزائرين إلى المقامات المقدسة في العراق.

وعلقت الحكومة التركية الرحلات الجوية مع العراق، وأغلقت حدودها البرية معه بداية مارس الماضي في محاولة للسيطرة على انتشار وباء كورونا.

وسجلت تركيا أكثر من 166 ألف إصابة بفيروس كورونا، وأكثر من 4600 وفاة، فيما تعرض اقتصادها إلى أضرار بسبب إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا، وفرض إغلاق على الكثير من القطاعات الاقتصادية.