العلاقة ما بين تركيا والإمارات شهدت العديد من التوترات خلال الآونة الأخيرة.
العلاقة ما بين تركيا والإمارات شهدت العديد من التوترات خلال الآونة الأخيرة.

أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء، الخميس، بإجراء اتصال هاتفي جمع ما بين وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، ونظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، تبادلا خلاله التهنئة بحلول شهر رمضان.

وشهدت العلاقة ما بين الإمارات وتركيا توترات عدة، على مدى الآونة الأخيرة، تمحورت في معظمها حول دور البلدين في الصراع الذي تشهده الأراضي الليبية.

ودعمت كل من أنقرة وأبوظبي أطرافا مختلفة في الصراع الليبي، ما زاد من احتدام التوتر بين الجانبين.

وبينما دعمت الإمارات خليفة حفتر، الذي فرض سيطرته على الأجزاء الشرقية والجنوبية من ليبيا، دعمت تركيا بشكل جلي حكومة الوفاق سابقا، التي كان يقودها فايز السراج وتدعمها الأمم المتحدة.

وفي مارس، نقلت الأناضول تصريحات لتشاووش أوغلو، تحدث فيها عن انفتاح بلاده على تحسين علاقاتها مع دول خليجية، تطرق خلالها للعلاقة مع الإمارات.

وكان الوزير قد أفاد آنذاك بأنه "لا يوجد سبب يمنع تحسين علاقات تركيا مع السعودية"، مضيفا "إذا اتخذت السعودية إجراءات إيجابية، فسنقابلها بالمثل، ونفس الأمر ينطبق على الإمارات".

عشرات المصابين بالحرائق بينهم 10 حالات خطيرة (نقلا عن وكالة أنباء الأناضول)
عشرات المصابين بالحرائق بينهم 10 حالات خطيرة (نقلا عن وكالة أنباء الأناضول) | Source: ِAnadolu Agency

لقي 5 أشخاص حتفهم وأصيب العشرات 10 منهم في حالة خطرة، وذلك عقب اندلاع حرائق غابات في قرى عدة جنوب شرقي تركيا خلال الليل، وفق ما أفاد وزير الصحة، الجمعة.

وكتب وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، على منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "مات 5 أشخاص وأصيب 44 آخرون، 10 منهم إصابتهم خطرة" عندما اجتاح الحريق منطقتين قرب مدينة ماردين في جنوب شرق البلاد.

وأظهرت لقطات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حريقا هائلا يضيء السماء ليلا مع سحب كبيرة من الدخان.

وأوضح قوجة أن 4 فرق طوارئ و35 سيارة إسعاف أرسلت إلى الموقع.

من جهته، قال وزير الداخلية، علي يرلي كايا، إن الحريق اندلع في وقت متأخر، الخميس، بمنطقة تقع على مسافة حوالى 30 كيلومترا جنوب دياربكر وانتشر بسرعة بسبب الرياح القوية ووصل إلى 5 قرى.

وأضاف في منشور: "للأسف، لقي 3 من سكان منطقة دياربكر، واثنان من منطقة ماردين حتفهم".