رجب طيب اردوغان
رجب طيب اردوغان

قطع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، مقابلة تلفزيونية مباشرة قبل أن يعود ويعتذر متحدثا عن إصابته بإنفلونزا في المعدة.

ألقى الزعيم البالغ التاسعة والستين ثلاثة خطابات انتخابية الثلاثاء قبل انتخابات رئاسية وتشريعية في 14 مايو تبدو نتائجها غير محسومة.

وكان مقررا أن ينهي إردوغان الأمسية بمقابلة مباشرة مشتركة مع قناتي Ulke  وKanal 7.  وقد بدأ ظهوره التلفزيوني بعد تأخير لأكثر من 90 دقيقة، ثم قطعه بعد عشر دقائق خلال طرح سؤال عليه.

وعاد أردوغان بعد 15 دقيقة واعتذر قائلا إنه أصيب بوعكة.

وأوضح "أمس واليوم كان هناك عمل كثير. بسبب ذلك أصبت بإنفلونزا المعدة. للحظة تساءلت إذا ألغيت اللقاء هل سيُفهم الأمر في شكل خاطئ. لكننا كنا قد قطعنا وعدا، أطلب السماح منكم ومن جمهوركم".

 

وبدا وجه إردوغان متعبا وعيناه تدمعان خلال حديثه، وفقا لفرانس برس، ثم أجاب الزعيم التركي عن بضعة أسئلة أخرى قبل انتهاء اللقاء.

ويهيمن إردوغان وحزب العدالة والتنمية على السياسة التركية منذ 20 عاما. لكن الحملة الانتخابية الحالية واحدة من أكبر التحديات للرئيس المنتهية ولايته، إذ إن استطلاعات الرأي تظهر أن المنافسة ستكون شديدة بينه وبين كمال كيليتشدار أوغلو.

وكتب كيليتشدار أوغلو على تويتر بعد لحظات من بث اللقاء "أطيب تمنياتي للسيد إردوغان".

وزادت التكهنات بشان صحة أردوغان قبل عامين، حينما ظهر متعبا ويتكلم بشكل غير واضح خلال كلمة ألقاها في يوليو عام 2021.

ويبلغ الرئيس التركي من العمر نحو 70 عاما، وقد خضع لجراحة في المعدة عام 2012.

 تركيا- إسعاف- حادث
لحافلة انحرفت عن مسارها واصطدمت بسيارتين (أرشيف)

لقي 10 أشخاص حتفهم وأصيب 40 آخرون، تسعة منهم حالتهم خطيرة، في حادث حافلة، الأحد، بمدينة مرسين، جنوب تركيا، وفق ما أعلنت السلطات.

وقال وزير الداخلية، علي يرلي كايا، عبر منصة إكس إن "حافلة كانت متجهة من ديار بكر إلى إسطنبول اصطدمت بسيارتين وشاحنة على الطريق السريع في منطقة ينيس في طرسوس بولاية مرسين. وفقد عشرة من مواطنينا حياتهم".

وقال وزير الصحة، فخر الدين كوكا، إن 40 شخصا آخرين أصيبوا، تسعة منهم في حالة خطيرة.

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الحافلة التي تربط بين ديار بكر (جنوب شرق) واسطنبول انحرفت فجأة عن مسارها واصطدمت بسيارتين وشاحنة قادمة في الاتجاه المعاكس.

وأضاف وزير الصحة أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات مرسين وأضنة في جنوب تركيا.

وقدم الرئيس، رجب طيب إردوغان، تعازيه لأقارب الضحايا في رسالة نشرها على حسابه في منصة إكس.

وأضاف إردوغان "سلطاتنا المختصة فتحت على الفور التحقيق اللازم في الحادث".