المغني السويسري "نيمو" الذي فاز في مسابقة الأغنية الأوروبية
المغني السويسري "نيمو" الذي فاز في مسابقة الأغنية الأوروبية

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن"، الاثنين، متهما منظمي الحدث السنوي بتشجيع "التحييد بين الجنسين" وتهديد قيم الأسرة والعائلة التقليدية.

وفي خطاب ألقاه بعد اجتماع لمجلس الوزراء، وصف إردوغان المشاركين في المسابقة بأنهم "أحصنة طروادة للفساد الاجتماعي"، وقال إن حكومته كانت على حق في إبقاء تركيا خارج مسابقة البوب في عموم أوروبا منذ عام 2012.

وكانت هذه إشارة واضحة إلى المغني السويسري "نيمو" الذي فاز في مسابقة الأغنية الأوروبية الثامنة والستين في وقت سابق من هذا الشهر بأغنية "ذا كود"، وهي قصيدة أوبرالية من موسيقى الراب لرحلة المغني نحو اعتناق هوية غير جنسانية. وأصبحت المغنية البالغة من العمر 24 عاما أول فائزة غير ثنائية في المسابقة التي طالما اعتبرها مجتمع الميم ملاذا آمنا، وفقا لأسوشيتد برس.

وقال إردوغان، الذي يجد حزبه الحاكم العدالة والتنمية جذوره في الحركة الإسلامية في تركيا والذي أصبحت حكومته أقل تسامحا مع حقوق المثليين في السنوات الأخيرة: "في مثل هذه الأحداث، أصبح من المستحيل مقابلة شخص عادي".

وأضاف: "نحن نفهم بشكل أفضل كيف اتخذنا القرار الصحيح بإبقاء تركيا خارج هذه المنافسة المشينة على مدى السنوات الـ 12 الماضية".

وندد الرئيس التركي أيضا بالانخفاض الخطير في معدلات المواليد في تركيا ووصفه بأنه "تهديد وجودي" و"كارثة" للبلاد.

الأسبوع الماضي، أعلن معهد الإحصاء الحكومي التركي أن معدل المواليد في البلاد في عام 2023 انخفض إلى 1.51 طفل لكل امرأة.

ولطالما دعا الزعيم التركي العائلات إلى إنجاب ثلاثة أطفال على الأقل.

عشرات المصابين بالحرائق بينهم 10 حالات خطيرة (نقلا عن وكالة أنباء الأناضول)
عشرات المصابين بالحرائق بينهم 10 حالات خطيرة (نقلا عن وكالة أنباء الأناضول) | Source: ِAnadolu Agency

لقي 5 أشخاص حتفهم وأصيب العشرات 10 منهم في حالة خطرة، وذلك عقب اندلاع حرائق غابات في قرى عدة جنوب شرقي تركيا خلال الليل، وفق ما أفاد وزير الصحة، الجمعة.

وكتب وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، على منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "مات 5 أشخاص وأصيب 44 آخرون، 10 منهم إصابتهم خطرة" عندما اجتاح الحريق منطقتين قرب مدينة ماردين في جنوب شرق البلاد.

وأظهرت لقطات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حريقا هائلا يضيء السماء ليلا مع سحب كبيرة من الدخان.

وأوضح قوجة أن 4 فرق طوارئ و35 سيارة إسعاف أرسلت إلى الموقع.

من جهته، قال وزير الداخلية، علي يرلي كايا، إن الحريق اندلع في وقت متأخر، الخميس، بمنطقة تقع على مسافة حوالى 30 كيلومترا جنوب دياربكر وانتشر بسرعة بسبب الرياح القوية ووصل إلى 5 قرى.

وأضاف في منشور: "للأسف، لقي 3 من سكان منطقة دياربكر، واثنان من منطقة ماردين حتفهم".