محكمة في مدينة دبي الإماراتية-أرشيف
محكمة في مدينة دبي الإماراتية-أرشيف

بدأت المحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي محاكمة ثلاثة أشخاص متهمين بالارتباط بحزب الله اللبناني، و23 بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية الثلاثاء.

وقالت صحيفة "الإمارات اليوم" إن ثلاثة لبنانيين ملاحقين بتهمة إنشاء وإدارة مجموعة تابعة لحزب الله من دون ترخيص، مثلوا أمام المحكمة الاثنين. وأشارت صحيفة الاتحاد إلى أن أحد المتهمين يحمل أيضا الجنسية الكندية، وأن ممثلا من قنصلية بلاده حضر الجلسة.

ودفع المتهمون الثلاثة بالبراءة وأرجئ النظر في القضية إلى 15 شباط/فبراير.

وكانت الإمارات قد طردت في 2009 عشرات من اللبنانيين المقيمين في البلاد منذ فترة طويلة بتهمة الارتباط بحزب الله.

في قضية أخرى، بدأت المحكمة ذاتها محاكمة 23 شخصا، أغلبهم من اليمنيين، بتهمة الانتماء والاتصال بتنظيم القاعدة، حسبما أوردت الصحف. وأرجئت المحاكمة إلى السابع من آذار/مارس المقبل.

وشددت الإمارات العقوبات التي قد تصل إلى الإعدام على الجرائم والجنح التي يرتكبها أفراد متهمون بالانتماء إلى تنظيمات متشددة، وعززت الإجراءات الأمنية منذ موجة الاحتجاجات في المنطقة في إطار "الربيع العربي".

المصدر: وكالات

أفاد شهود بأن إماراتيا متهما بالسعي للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش والتخطيط لتفجيرات، نصب نفسه "أميرا" للتنظيم في الإمارات،حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية الثلاثاء.

وأوردت صحف بينها "البيان" إلى جانب "ذا ناشونال" و"غلف نيوز" الناطقتين بالإنكليزية، معطيات أدلى بها اثنان من الشهود أمام جلسة محاكمة المتهم الاثنين.

وكانت محكمة أمن الدولة في أبوظبي قد وجهت في نهاية كانون الأول/ديسمبر اتهامات للموقوف، البالغ من العمر 34 عاما والذي عرّف عنه باسم "محمد ع."، بالسعي للانضمام إلى تنظيم إرهابي والتخطيط لارتكاب جرائم إرهابية داخل الدولة باستخدام المتفجرات.

والمتهم هو زوج آلاء بدر الهاشمي، (شبح الريم)، التي أعدمت في تموز/يوليو الماضي بعد أن أدينت بقتل مدرسة أميركية طعنا "لغرض إرهابي" وبدافع التشدد.