رجل الأعمال الأميركي كمال الضراط ونجله محمد
رجل الأعمال الأميركي كمال الضراط ونجله محمد

أفرجت السلطات الإماراتية عن رجل أعمال أميركي من أصل ليبي، بعد أن برأته من تهم دعم مجموعات متشددة في ليبيا، وفق ما أعلنت عائلته الجمعة.

وكان كمال الضراط وابنه محمد قد أمضيا 21 شهرا في السجن، حيث واجها تهما بتقديم الدعم والتبرعات لمجموعات شاركت في ثورة مسلحة ضد نظام الرئيس معمر القذافي، حيث أفرج عن محمد الثلاثاء الماضي.​

​​

وأشارت التحقيقات إلى أن الضراط وابنه واصلا تقديم الدعم لمجموعات مسلحة في ليبيا من داخل الإمارات حتى 2014، من دون الحصول على تصريح من السلطات.

 وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد عبرت الأسبوع الماضي عن قلقها بشأن قضية الضراط وابنه، حيث قال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إن السفير الأميركي أثار القضية مع المسؤولين في الإمارات.

المصدر: وكالات

 

بلومبرغ : بدأت الشركة بخفض رواتب الموظفين بنسبة تصل إلى النصف
بلومبرغ : بدأت الشركة بخفض رواتب الموظفين بنسبة تصل إلى النصف

أعلنت شركة "إعمار" العقارية في الامارات، الإثنين بيع 80 بالمائة من مشروع تبريد المناطق حول "برج خليفة"، أطول مبنى في العالم، مقابل 675 مليون دولار، بسبب معاناة سوق العقارات في الدولة من تداعيات وباء فيروس كورونا. 

مع البيع، تستحوذ شركة تبريد على معظم ملكية نظام محطات تبريد المياه التي تخدم برج خليفة وأوبرا دبي ودبي مول خلال أشهر الصيف التي تشهد ارتفاع درجات الحرارة فوق 45 درجة مئوية.

أعلنت إعمار عن أرباح صافية بلغت 1.68 مليار دولار لعام 2019، لكن الإيرادات تراجعت قليلاً، مشيرة إلى أنها لن تدفع أرباحًا للمساهمين.

وفي جانب آخر، تحدثت "بلومبرغ" عن إعلان إدارة الشركة، تخفيض أجور كبار الموظفين فيها بـ50 في المائة، وصغار موظفيها بـ30 في المائة، على خلفية تضرر سوقها العقاري بسبب تداعيات فيروس "كورونا". 

ويأتي ذلك مع انخفاض قيم العقارات، المحرك الاقتصادي الرئيسي لدبي، بمقدار الثلث منذ عام 2014.