صور نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية للسفينة التي هاجمها الحوثيون في باب المندب
صور نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية للسفينة التي هاجمها الحوثيون في باب المندب | Source: Courtesy Photo

نشرت وكالة أنباء الإمارات "وام"  صورا  للسفينة "سويفت" تظهر حجم الدمار الذي حل بها بعد استهدافها من قبل الحوثيين في باب المندب مطلع الشهر الحالي.​

​​

​​

وقالت الوكالة إن السفينة تعرضت للهجوم خلال قيامها بإحدى الرحلات المعتادة من وإلى مدينة عدن " لنقل المساعدات الطبية والإغاثية إضافة إلى إخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن".

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أقرت الأربعاء باستهداف الحوثيين للسفينة أثناء عبورها مضيق باب المندب، ما أدى إلى وقوع إصابات.

وأضافت الوزارة في بيان رسمي أن طاقم السفينة كان مكونا من 24 شخصا هم 10 هنود وسبعة أوكرانيين وخمسة مصريين بالإضافة إلى ليتواني وأردني.

وكان الحوثيون قد أعلنوا أنهم استهدفوا السفينة "دفاعا عن اليمن" لأنها كانت محملة بالأسلحة، وفق ما أفادت به وكالة سبأ المقربة من الحوثيين.  

المصدر: وام/ موقع الحرة

 

بلومبرغ : بدأت الشركة بخفض رواتب الموظفين بنسبة تصل إلى النصف
بلومبرغ : بدأت الشركة بخفض رواتب الموظفين بنسبة تصل إلى النصف

أعلنت شركة "إعمار" العقارية في الامارات، الإثنين بيع 80 بالمائة من مشروع تبريد المناطق حول "برج خليفة"، أطول مبنى في العالم، مقابل 675 مليون دولار، بسبب معاناة سوق العقارات في الدولة من تداعيات وباء فيروس كورونا. 

مع البيع، تستحوذ شركة تبريد على معظم ملكية نظام محطات تبريد المياه التي تخدم برج خليفة وأوبرا دبي ودبي مول خلال أشهر الصيف التي تشهد ارتفاع درجات الحرارة فوق 45 درجة مئوية.

أعلنت إعمار عن أرباح صافية بلغت 1.68 مليار دولار لعام 2019، لكن الإيرادات تراجعت قليلاً، مشيرة إلى أنها لن تدفع أرباحًا للمساهمين.

وفي جانب آخر، تحدثت "بلومبرغ" عن إعلان إدارة الشركة، تخفيض أجور كبار الموظفين فيها بـ50 في المائة، وصغار موظفيها بـ30 في المائة، على خلفية تضرر سوقها العقاري بسبب تداعيات فيروس "كورونا". 

ويأتي ذلك مع انخفاض قيم العقارات، المحرك الاقتصادي الرئيسي لدبي، بمقدار الثلث منذ عام 2014.