الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - أرشيف
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - أرشيف

نفدت 20 ألف نسخة من كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية" الذي أصدره نائب رئيس الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من معظم منافذ البيع في الإمارات، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وقرر الناشر "إكسبلورر" طباعة 20 ألف نسخة جديدة وطرح الطبعة الثانية منه في الأسواق الإماراتية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان بن راشد قد أعلن السبت، عبر تويتر، عن طرح كتابه الجديد في الأسواق.

مضمون الكتاب

في أربع تغريدات، لخص بن راشد مضمون كتابه. وشرح أنه يطرح فيه "رؤية إدارية وتنموية قائمة على التفاؤل والإيجابية".

وأشار إلى أنه حاول في الكتاب "الإجابة على الكثير من التساؤلات التنموية العميقة" مما تعلمه وخبره في حياته "بأسلوب قصصي بسيط ليكون الكتاب قريبا من الشباب".

وأضاف أن كتابه "يضم دروسا ونماذج وقصصا قائمة على فلسفة مختلفة في الحياة الإيجابية كمنظور وإسعاد الناس كغاية وأسلوب حياة".

واعتبر أن الكتاب محاولة للمساهمة "ولو بشيء بسيط في نقل تجربتنا وصناعة أمل لمنطقتنا واستئناف الحضارة في عالمنا العربي".

ومما جاء في الكتاب "لعل ما تمر به منطقتنا العربية من نزاعات سياسية وصراعات مذهبية ودينية وتراجعات اقتصادية وتحولات اجتماعية يجعل الحديث عن مفهوم الإيجابية كأحد الحلول التنموية مستهجنا، ولكن في هذه العجالة أحببت أن أقول لإخواني العرب: لم لا نجرب أن نغير نظرتنا لبعض الأمور، ونتحلى بقليل من الإيجابية في تعاملنا مع التحديات التي تواجهنا، ونبقي قليلا من التفاؤل تستطيع الأجيال الجديدة أن تعيش عليه وأن تحقق ذاتها من خلاله؟".

وأضاف "ما دمنا كعرب جربنا الكثير من النظريات والأفكار والمناهج، فلا ضير في أن نجرب أن نكون إيجابيين لبعض الوقت، الحروب يمكن أن تدمر البنيان، ولكن الأخطر منها الحروب التي تدمر الإنسان، وتقصف ثقته بنفسه، وتهدم تفاؤله بمستقبله، وتحيله إلى التقاعد عن إكمال السباق الحضاري والمنافسة العالمية".

وأشارت وكالة أنباء الإمارات إلى أن بن راشد يعرض في كتابه وجهة نظره في التعامل مع الإرهاب وماذا يقترح على الحكومات والشعوب العربية لمعالجة التراجع الحضاري والاقتصادي والفكري.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام إماراتية

دبي
دبي

على عكس ما يعتقد البعض فإن المدن العربية ليست الأسوأ من حيث الازدحام المروري، وفق نتائج مؤشر "tom tom" لسنة 2017 حول المدن الأكثر ازدحاما في العالم أثناء وقت الذروة.
وجاءت العاصمة التايلندية بانكوك على رأس القائمة للسنة الثانية على التوالي، متبوعة بالعاصمة المكسيكية ميكسكو سيتي، ثم العاصمة الرومانية بوخارست التي احتلت المرتبة الثالثة عالميا.

وجاءت جاكارتا عاصمة أندونيسيا في المرتبة الرابعة تلتها موسكو، ثم مدينة تشونغتشينغ الصينية، واحتلت مدينة إسطنبول التركية المرتبة السابعة.

وعلى المستوى العربي لم تكن القاهرة ضمن أكثر المدن العربية ازدحاما في وقت الذروة مثل ما يعتقد البعض. وهذه قائمة بأكثر خمس مدن عربية ازدحاما حسب المؤشر:
 

1 - دبي- الإمارات العربية المتحدة

دبي

​​​

 

 

يقضي سكان دبي 26 دقيقة يوميا في الازدحام المروري، ويخسرون 101 ساعة سنويا.

 

2-مدينة الكويت- الكويت

مدينة الكويت

​​​

يقضي سكان العاصمة الكويت22 دقيقة يوميا في الازدحام المروري، ويخسرون 85 ساعة سنويا.​

3-جدة- السعودية

جدة

​​​

يقضي سكان جدة 22 دقيقة يوميا في الازدحام المروري، ويخسرون 84 ساعة سنويا.​

4- الرياض- السعودية

الرياض

​​​

يقضي سكان العاصمة الرياض 21 دقيقة يوميا في الازدحام المروري، ويخسرون 81 ساعة سنويا.​

5-أبو ظبي- الإمارات العربية المتحدة

أبوظبي

​​

 

 

 

 

يقضي سكان أبوظبي 14 دقيقة يوميا في الازدحام المروري، ويخسرون 55 ساعة سنويا.​

وخلص التقرير إلى هذه النتائج بعد أن درس حالة المرور بأوقات الذروة ومقارنتها بحركة المرور في الأوقات العادية في 390 مدينة تنتمي إلى 48 بلدا.

مصدر: CNN/ tomtom.com