الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين مع محاميتها فيونا شاكلتون خلال مغادرتهما محكمة في لندن في 31 يوليو
الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين مع محاميتها فيونا شاكلتون خلال مغادرتهما محكمة في لندن في 31 يوليو

في الوقت الذي تصدرت فيه قضية بدء جلسات الاستماع في الدعوى القضائية التي رفعتها الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين للمطالبة بحق الحضانة لطفليها، نشر زوجها حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، عبر حسابه في انستغرام قصيدة بعنوان "سيوف المعالي". 

ولم يتطرق حاكم دبي لشخص معين في أبيات الشعر المنشورة، الثلاثاء، إلا أنه تحدث عن تجاوز التحديات والمصاعب في الحياة، وخص الحديث من يقول "أشياء غريبة غير معقولة". 

واستعان الشيخ محمد بن راشد في المنشور بولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، قائلا: "ومن كان عضده محمد ما يهمِّه حد .. بوخالد الـشهم حامي بعَزمِهْ الدولة"، وأنه يمكنه الاعتماد على ولي العهد في حل "أصعب الأمور بيسر وسهولة". 

View this post on Instagram

سيوفْ المعالي الـمَجدْ لأهْـلِهْ ولا يـهمِّهْ سـليلْ المَجدْ إذا تــطـايـرْ غــبــارْ ولامَــــسْ إنـعـولِـهْ وعـنـدي خـيـارْ الـرِّمَكْ إذا الـلِّقا يـشتَدْ إمـضَـمِّـرَهْ وجــاهـزهْ لـلـعـزْ مـشـكـولِهْ أسـري إذا الـليلْ الأظـلَمْ داجنٍ مسوَدْ ولـلـذيبْ سـريِـهْ بـظـفرْ ونـابْ مـكفولِهْ وآعَــرفْ كـيـدْ الـلـيالي وهَـزلِها والـجَدْ بـصـير عــارفْ زمـانـي مـجـرِّبْ إفـعولِهْ وآعَــرفْ مــنْ فـي الـمعكِّرْ دومْ تـتصيِّدْ وتــقـولْ أشــيـا غـريـبهْ غـيـرْ مـعـقولِهْ مـاحَـدْ سـلَـمْ مـنْ أذاهـمْ كِـلْ حَـدٍّ بَـدْ حـتَّىَ الـنِّبي والصَّحابَهْ وناسْ مسؤولِهْ تـركـتْ أهــلِ الــرِّدا فــي غـيِّـها تـمتَدْ ونفسي بكسبْ العلا والمجدْ مشغولِهْ ومـنْ كـانْ عـضدهْ مـحمدْ مـايهمِّهْ حَـدْ بـوخالدْ الـشَّهمْ حـامي بـعَزمِهْ الـدُّولهْ عـنده سـيوفْ الـمعالي مـرهفاتْ الحَدْ فَ أغـمادها قـاطعِهْ يـا كـيفْ مـسلولِهْ و عـنـده لــرَدْ الـعـدا لأجـنـادْ مــا تـنعَدْ أهــلِ الـبـطولِهْ حـمـاهمْ مـاحـدْ يـنولِهْ عـلـيـهْ دوم إعـتـمادي دايــم بــلا عــد ويـحـل أصـعب الأمـور بـيسر وسـهوله

A post shared by Mohammed bin Rashid Al Maktoum (@hhshkmohd) on

​​هذا وقد أثيرت تساؤلات حول تأثير الدعوى القضائية التي رفعتها الأمير هيا على العلاقات بين عمّان ودبي، في وقت توجه فيه الملك عبدالله الثاني، الأخ غير الشقيق للأميرة هيا، في زيارة إلى الإمارات هذا الأسبوع. 

​​وهربت الأميرة الأردنية من دبي برفقة طفليها إلى لندن، حيث رفعت دعوى قضائية ضد زوجها "بعدم التعرض للإساءة" ومنع تزويج أحد أولادها قسريا بالإضافة إلى حصولها على الحق في حضانة الأطفال. 

 

ناسا نشرت صورا لدبي وأبوظبي قبل الفيضانات وبعدها
ناسا نشرت صورا لدبي وأبوظبي قبل الفيضانات وبعدها | Source: NASA

ضربت عاصفة قوية الإمارات وأسقطت أمطارا، تعادل كميتها ما يسقط عادة في عام كامل، على بعض المدن في أبريل 2024.

وتسببت الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات مفاجئة في الأجزاء الشرقية من البلاد، مما أدى إلى إغراق الطرق وتعطيل وسائل النقل، وفق ما نقل موقع وكالة الفضاء "ناسا".

وضربت العاصفة عمان لأول مرة في 14 أبريل واستمر في ضرب الإمارات معظم اليوم في 16 أبريل. وقال مايكل مان، عالم المناخ في جامعة بنسلفانيا، لوكالة أسوشيتد برس إن ثلاثة أنظمة ضغط منخفض شكلت قطارا من العواصف يتحرك ببطء على طول التيار النفاث نحو الخليج.

وأدى نظام الضغط المنخفض القوي إلى جولات متعددة من الرياح العاتية والأمطار الغزيرة إلى الأجزاء الشمالية والشرقية من البلاد.

وظلت بعض المناطق مغمورة بالمياه في 19 أبريل، عندما مر قمر "لاندسات 9" فوق المنطقة لأول مرة منذ العواصف.

وتظهر الصورة التي تم التقاطها في ذلك اليوم باستخدام القمر الصناعي OLI-2 (Operational Land Imager 2)، فيضانات في جبل علي، وهي بلدة تقع على بعد 35 كيلومترا  جنوب غرب دبي.

وفي الصورة يظهر وجود الماء بلون أزرق. يمكن رؤية الفيضانات في المنطقة الصناعية في جبل علي جنوب الميناء مباشرة وبالقرب من المنتجعات الخضراء والحدائق جنوب نخلة جبل علي.

منطقة جبل علي غرب دبي في 3 أبريل قبل العواصف
دبي في 19 أبريل بعد الفيضانات

كما غمرت العواصف أجزاء من أبوظبي، عاصمة الإمارات.

وتظهر صور "لاندسات 9" المدينة والمنطقة المحيطة بها في 3 أبريل و 19 أبريل، قبل وبعد العواصف.

وفي 19 أبريل، يمكن رؤية المياه تغطي شارع الشيخ زايد، وهو طريق رئيسي يمر عبر دبي وأبو ظبي. كما يمكن رؤية بقع من المناطق التي غمرتها الفيضانات في مدينة خليفة ومدينة زايد، وهي مناطق سكنية جنوب شرق وسط مدينة أبو ظبي.

أبوظبي والمنطقة المحيطة بها في 3 أبريل و 19 أبريل قبل وبعد العواصف

وأفاد المركز الوطني للأرصاد الجوية في الإمارات أن الأجزاء الشرقية من البلاد شهدت 250 ملم من الأمطار في أقل من 24 ساعة. ولا تتلقى دولة الإمارات المعروفة بمناخها الصحراوي الجاف سوى حوالي 140 إلى 200 ملم من الأمطار سنويا.

وسجل مطار دبي الدولي 119 ملم في 16 أبريل ، وهو ما يعادل 1.5 ضعف هطول الأمطار السنوي المعتاد. وأوقف الطوفان مؤقتا الرحلات الجوية في المطار، الذي يعد من بين أكثر المطارات ازدحاما في العالم للسفر الدولي.