مطار دبي.
طائرات تابعة لطيران الإمارات في مطار دبي.

أعلنت شركة طيران الإمارات ومقرها دبي وشركة طيران الاتحاد ومقرها أبو ظبي، الاثنين عن إلغاء رحلات مقررة من وإلى هونغ كونغ.

وقالت طيران الإمارات في بيان مقتضب إن طائرتها المقرر إقلاعها من بانكوك إلى هونغ كونغ وتلك المقررة من هونغ كونغ إلى بانكوك ألغيت "بفعل الاحتجاجات في المطار".

بينما أعلن متحدث باسم طيران الاتحاد عن تعرض الطائرة المقررة من هونغ كونغ إلى أبو ظبي "للتأخير بشكل مطول" بعد قرار سلطات المطار إلغاء كافة الرحلات المغادرة.

وألغيت جميع الرحلات الاثنين في مطار هونغ كونغ بعدما دخل آلاف المتظاهرين قاعة الوصول للتنديد بعنف الشرطة ضد المحتجين الذين يقومون بحركة تعبئة غير مسبوقة في المستعمرة البريطانية السابقة.

وجاء إغلاق ثامن مطار في العالم من حيث حركة السفر والمعروف بفاعليته، في خطوة قلما تحصل في هونغ كونغ، فيما صعدت الصين خطابها إزاء المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية قائلة إنها ترى في تحركهم مؤشرات على "إرهاب".

ويطالب المحتجون بإلغاء مشروع قانون يسمح بتسليم المطلوبين للصين، واستقالة الرئيسة التنفيذية لحكومة هونغ كونغ وإجراء إصلاحات تتعلق بالحريات العامة.

المشروع هو الأحدث الذي تتولاه شركة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في منطقة الخليج
المشروع هو الأحدث الذي تتولاه شركة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في منطقة الخليج

أعلن مطوّر عقاري سعودي عن اتفاق شراكة مع مجموعة ترامب لبناء برج شاهق في مدينة دبي، في أحدث مشروع تتولاه شركة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في منطقة الخليج الغنية بالنفط.

وقالت "دار غلوبل"، الذراع الدولي لشركة "دار الأركان" السعودية للتطوير العقاري، في بيان الثلاثاء إن مشروع برج ترامب في دبي سيستهدف "سوق دبي الفاخرة"، مضيفة أنه سيتم الكشف عن الموقع والتصميم بحلول نهاية العام.

وأشارت "دار غلوبال" إلى أن المشروع سيشمل فندق ترامب والوحدات السكنية ذات العلامات التجارية.

وجاء هذا الإعلان بعد أسبوعين من إعلان "دار غلوبال" عن صفقة منفصلة مع مجموعة ترامب لبناء برج شاهق في مدينة جدة الساحلية السعودية.

تطوّر "دار غلوبل" أيضا مجمّع "ترامب إنترناشيونال عُمان" الذي يضمّ فندقاً وفللًا فخمة في مسقط المجاورة ويُتوقع أن يكتمل بناؤه عام 2028، بحسب الموقع الرسمي للشركة.

ولا تملك مجموعة ترامب المجمّع في سلطنة عُمان إنما تسمح باستخدام اسم وعلامة "ترامب" بموجب ترخيص.

وبعد وصوله إلى البيت الأبيض عام 2017، أوكل ترامب إدارة مجموعته العقارية العملاقة إلى أبنائه، علمًا أنه احتفظ باسهمه فيها.

وأثارت صفقاته الخارجية انتقادات بشأن احتمال حصول تضارب مصالح. وأظهر تقرير صدر عن الكونغرس الأميركي عام 2022، أن حكومات ستّ دول بينها السعودية والإمارات، أنفقت أكثر من 750 ألف دولار في فندق مملوك لترامب في واشنطن، فيما كانت تحاول التأثير على إدارته في عامَي 2017 و2018.

خلال ولايته الرئاسية، أقام ترامب، المرشح الجمهوري المفترض للانتخابات الرئاسية هذا العام والذي نجا من محاولة اغتيال السبت الماضي، علاقات وثيقة مع الرياض، واختار المملكة الخليجية لتكون أول دولة يزورها بعد وصوله إلى البيت الأبيض.

وقال إريك ترامب، نجل الرئيس السابق ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ترامب، في بيان: "نحن فخورون بتوسيع وجودنا في المنطقة بشكل أكبر من خلال إطلاق برج ترامب الشهير في دبي".