منظر الشاطئ في فلوريدا إثر إطلاق تحذيرات من إعصار دوريان
شواطئ فلوريدا بعد إطلاق تحذيرات من إعصار دوريان

أعلنت السفارة الإماراتية في واشنطن أنها أجلت 75 إماراتيا من ولاية فلوريدا الأميركية إلى "وجهة آمنة" قبل وصول الإعصار دوريان.

وقالت السفارة أيضا إنها قامت "بإجلاء مجموعة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وأحد الزائرين المقيمين في الإمارات" بعد طلبهم المساعدة.

واشتدت قوة الإعصار دوريان الأحد ليبلغ الفئة الخامسة على مقياس من خمس فئات وفق ما أكد مركز الأعاصير الوطني الأميركي الذي حذر من عاصفة "كارثية" على وشك أن تضرب جزر أباكو في الباهاما.

وبحسب مركز الأعاصير الوطني، فإن "رياحا مدمرة" سرعتها نحو 280 كلم في الساعة تقترب من الجزيرة.

وسبق أن أُعلنت حال الطوارئ في فلوريدا وفي حوالي 12 مقاطعة من ولاية جورجيا، ويتيح هذا الاجراء تحريك الأجهزة العامة بشكل أفضل في الولاية واللجوء عند الحاجة إلى المساعدة الفدرالية.

وإذا كان نوع من الارتياح مسيطرا في ميامي، إلا أن السكان لا يزالون حذرين وتتواصل عملية توزيع أكياس الرمل في المدينة لمكافحة الفيضانات.

وحض الحاكم الجمهوري لولاية فلوريدا رون ديسانتيس السكان على "أن يبقوا متيقظين".

أدنوك قررت أن بريتيش بتروليوم "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها"
أدنوك قررت أن بريتيش بتروليوم "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها"

قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز، إن شركة النفط الحكومية في أبوظبي "أدنوك"، "فكرت في الآونة الأخيرة" في شراء شركة "بريتش بتروليم" البريطانية (بي بي)، لكن المداولات لم تتقدم إلى ما هو أبعد من المناقشات المبدئية.

وذكر 3 أشخاص أن شركة بترول أبوظبي الوطنية، قررت في النهاية أن شركة "بريتيش بتروليوم"، "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها".

وصرح أحد المصادر، بأن "الاعتبارات السياسية أثرت أيضا على هذه الخطوة المحتملة".

وتراجع أداء الشركة البريطانية، التي تبلغ قيمتها 88 مليار جنيه إسترليني (110.3 مليار دولار)، مقارنة بمنافسيها لسنوات، مما يجعلها هدفا محتملا للاستحواذ عليها، حسبما يقول مستثمرون ومحللون.

وشركات النفط الأميركية العملاقة منخرطة في أكبر عملية اندماج في القطاع منذ عقود، لكن شركات النفط الأوروبية الكبرى لم تشارك حتى الآن.

وقال اثنان من المصادر، إن "أدنوك" و"بريتيش بتروليوم" تحدثتا بشكل مباشر في الأشهر القليلة الماضية، وإن "أدنوك" طلبت استشارة بنوك استثمارية بشأن صفقة محتملة.

وذكر مصدر رابع أن الشركة الإماراتية العملاقة "درست جميع الخيارات" وهي تتطلع إلى "بريتيش بتروليوم"، بما يشمل شراء حصة كبيرة.

وأضاف المصدر أن "أدنوك تتطلع أيضا إلى شركات عالمية أخرى، لتنال فرصة الحصول على محفظة أكبر للغاز والغاز الطبيعي المسال".