هزاع المنصوري- يسارا يستعد لرحلته إلى الفضاء
هزاع المنصوري- يسارا يستعد لرحلته إلى الفضاء

يستعد الإماراتي هزاع المنصوري (35 عاما) ليكون أول رائد إماراتي يسافر إلى الفضاء، وأول عربي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية.

سيشارك المنصوري في مهمة تنطلق إلى المحطة يوم الأربعاء 25 سبتمبر، ليحقق إنجازا تاريخيا لبلاده التي اختارته في أبريل الماضي ليكون أول رائد فضاء يمثلها.

وسيقضي المنصوري ثمانية أيام على متن المحطة ضمن بعثة فضاء مشتركة، وستحمله مركبة "سويوز أم أس 15" التي ستنطلق من محطة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان الأربعاء.

وسيكون رائد الفضاء الاحتياطي لهزاع زميله سلطان النيادي (38 عاما)، وهو خبير في تقنية المعلومات ومهندس سابق في القوات المسلحة الإماراتية.

وفي مؤتمر صحفي من مدينة بايكونور الثلاثاء، وجه المنصوري رسالة للشباب: "عليكم أن تحلموا وتعملوا من أجل الوصول إلى أحلامكم".

وكان حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أعلن في أبريل عام 2017 عن مسابقة لاختيار رائد فضاء للقيام بمهمة في الفضاء.

وتقدم للمسابقة آلاف الأشخاص، ومع مرور الوقت ودخول المسابقة مراحل متعددة، تقلص العدد حتى أعلن فوز المنصوري والنيادي.

المنصوري قال في مؤتمر صحفي في يوليو الماضي إن حلم الفضاء كان يراوده منذ الصغر: "اعتدت أن أقف على الكثبان الرملية ليلا وأنظر إلى النجوم وأتساءل عن كيفية الوصول إلى هناك".

وبحسب وكالة أنباء الإمارات، سيقوم المنصوري بتقديم جولة تعريفية مصورة باللغة العربية للمحطة، حيث سيوضح مكونات المحطة والأجهزة والمعدات الموجودة على متنها، وسيقوم بتصوير كوكب الأرض والتفاعل مع المحطات الأرضية ونقل المعلومات والتجارب إضافة إلى توثيق الحياة اليومية لرواد الفضاء على متن المحطة.

هزاع المنصوري هو ضابط طيار عسكري تخرج من كلية خليفة بن زايد الجوية، وهو من أبرز طياري أف- 16 في الإمارات، وكان ضابط طيار استعراضي، وشارك في عروض استعراضية في مناسبات وطنية هامة.

وتمتلك الإمارات برنامج فضاء حديثا بطموحات كبيرة. وكانت قد أطلقت أول قمر صناعي محلي الصنع، "خليفة سات". وتبدي رغبة في إطلاق مسبار إلى المريخ عام 2021. وإقامة مستعمرة لها على المريخ بحلول عام 2117.

جانب من أعمال الانشاء في معرض دبي إكسبو
جانب من أعمال الانشاء في معرض دبي إكسبو

أتفق القائمون على معرض إكسبو 2020 الذي تستضيفه دبي على استكشاف إمكانية تأجيل افتتاح المعرض مدة سنة. 

وعقد القائمون على المعرض الاثنين محادثات لبحث ظروف انعقاده، وسط عملية تأجيل طالت مؤتمرات وأحداثا حول العالم لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال متحدث باسم اكسبو 2020 في دبي لوكالة فرانس برس "نقوم بمراجعة الخطط والتحضيرات بانتظام بما يتماشى مع التوجيهات من الإمارات والجهات المعنية الدولية".  

وتتألف اللجنة من منظمي إكسبو مع الدول المشاركة بالإضافة إلى المكتب الدولي للمعارض ومقره باريس وهو الذي يشرف على الحدث.

وبحسب المتحدث فإن "أي قرار حول إكسبو يجب أن يكون تعاونيا يتم اتخاذه مع المشاركين والمكتب الدولي للمعارض بالإضافة إلى جهات معنية اخرى".

وتعول دبي على المعرض لتنشيط قطاعيها التجاري والسياحي، وقد أنفقت أكثر من 20 مليار دولار على بنيته التحتية.

وألغت دبي العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية والثقافية في الأسابيع الماضية. وأعلن منظمو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في طوكيو تأجيلها إلى العام المقبل بسبب تفشي الفيروس.

وسجلت الإمارات حتى الآن 570 إصابة بفيروس كورونا المستجد وثلاث وفيات. وفرضت السلطات اجراءات إغلاق لوقف تفشي المرض. كما أطلقت حملة تعقيم وطنية في إطار جهود الوقاية من المرض تتضمن تقييد حركة المرور والسكان من الثامنة مساء حتى السادسة صباحا.