ميناء الفجيرة - الإمارات. أرشيفية
ميناء الفجيرة- الإمارات. أرشيفية

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن العراق والإمارات وروسيا استفادوا من الهجمات الأخيرة التي استهدفت منشأتين تابعتين لأرامكو، بسبب صعوبات تواجهها الشركة لتوفير الخام عالي الجودة للمتعاملين الآسيويين الذين اتجهوا نحو أسواق أخرى بسبب ذلك.

وعلى الرغم من أن إنتاج الشركة وصل إلى المعدل ذاته تقريبا قبل وقوع الهجمات، بحسب مسؤولين سعوديين، إلا أن أرامكو غير قادرة عل إيصال كل الإنتاج للأسواق العالمية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين تنفيذيين في أرامكو إن جزءا من الإنتاج الحالي للشركة لا يمكن تنقيته وإعداده للتكرير أو التصدير لأن بعض وحدات المعالجة لم يتم إصلاحها بعد. وقال واحد من المسؤوليين: "إن إنتاج النفط شيء، ومعالجته من أجل بيعه شيء آخر".

وذكر تجار نفط أن بعض شركات التكرير الهندية اتجهت نحو شراء النفط الخام الروسي (مزيج الأورال) بدلا من الخام السعودي.

لكن "الفائز الأول"، بحسب الصحيفة، هي الإمارات العربية المتحدة. وقالت سماح أحمد، كبيرة محللي النفط الخام في شركة Kpler لبيانات السلع، إن ناقلة نفط نرويجية كانت متجهة إلى رأس تنورة بالمملكة قبل أن تغير مسارها الأسبوع الماضي إلى ميناء الفجيرة الإماراتي لشحن مليوني برميل من النفط الخام.

وتشير البيانات إلى أنه خلال الأسبوعين الماضيين، أي بعد وقوع الهجمات، زادت شحنات الخام الروسية والإماراتية المنقولة بحرا بمقدار 100 ألف برميل يوميا وفقا لشركة التحليلات ClipperData.

وقالت شركة Kpler إن صادرات العراق ارتفعت بمقدار 31 الف برميل يوميا في الأيام الـ10 الماضية.

 

 

حذرت دبي من قيود ستفرضها الإمارة على الحركة، ومن عقوبات قانونية سيتم اتخاذها بحق من يخالف التعليمات.
حذرت دبي من قيود ستفرضها الإمارة على الحركة، ومن عقوبات قانونية سيتم اتخاذها بحق من يخالف التعليمات.

أعلنت حكومة إمارة دبي فرضها حظر تجول لمدة أسبوعين، يدخل حيز التنفيذ في الساعة الثامنة من مساء يوم السبت.

وتهدف دبي من الإغلاق الذي فرضته إلى إجراء حملة تعقيم لشوارع الإمارة، ضمن جهودها باحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث.


وحذرت دبي من قيود ستفرضها الإمارة على الحركة، ومن عقوبات قانونية سيتم اتخاذها بحق من يخالف التعليمات.


ويستثني الإغلاق متاجر المواد التموينية والصيدليات، بالإضافة لخدمات توصيل الأغذية والأدوية، التي ستبقى على حالها.

كما أعلنت الإمارة عن توقف المترو بشكل كامل عن نقل الركاب اعتبارا من يوم الأحد، لأسباب مرتبطة بتفشي الفيروس.

ورصدت الإمارات ارتفاعا بحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على أراضيها، حيث تم تسجيل 1505 حالات مرض، توفي منها 10 أشخاص.