وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الأحد، أن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة، اظهر "عزلة سياسية" لبعض الدول العربية دون تسميتها.

وكتب قرقاش في تغريدة على تويتر "رسالة القاهرة واضحة وصريحة، فالعزلة السياسية وتهميش الموقع والخروج عن الإجماع نتيجة طبيعية حين تبيع سيادتك وترتهن أمنك ويعزلك محيطك".

ورغم أن المسؤول الإماراتي لم يشر إلى أي دولة بالاسم، إلا أن قطر والصومال تحفظتا على البيان الختامي لاجتماع وزراء العرب الطارئ في القاهرة.

ونشر قرقاش على تويتر صورة لاجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، مضيفا أنه جاء لبحث الاعتداء التركي على سوريا، وقال إن التداعيات خطيرة على الصعيد السياسي والإنساني والعدوان التركي غير شرعي ومرفوض عربيا ودوليا.

ودان وزراء الخارجية العرب خلال اجتماع طارئ عُقد السبت في القاهرة ما وصفوه بـ"العدوان التركي" على الأراضي السورية، وطالبوا بوقفه والانسحاب الفوري للقوات التركية.

وفي أول تعليق رسمي على تحفظها على بيان وزراء الخارجية العرب الختامي، قال مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية،  أحمد بن سعيد الرميحي في تغردية على توتير إن التحفظ هو قرار سيادي لكل دولة، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال القائم بأعمال السفارة الصومالية لدى مصر توفيق أحمد عبدالله، في كلمته أثناء الاجتماع الطارئ إن تركيا "دولة صديقة" لبلاده، "قدمت الكثير للصومال حكومة وشعبا عبر مساهمتها في بناء جميع المؤسسات الحكومية بعد سنوات من الأزمات والحروب الأهلية"، حسب ما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وبدأت تركيا هجومها الأربعاء بعد يومين من سحب واشنطن مجموعة محدودة من جنودها من نقاط حدودية في شمال شرقي سوريا. ودفع الهجوم التركي منذ الأربعاء 130 ألف شخص إلى النزوح من منازلهم، حسب الأمم المتحدة التي حذرت بأن الهجوم قد يدفع 400 ألف شخص للفرار.

الرياح التي هبت على دبي خلال أول أيام العيد جاءت محملة بالجراد
الرياح التي هبت على دبي خلال أول أيام العيد جاءت محملة بالجراد

قالت بلدية دبي، الأحد، إن أسراب الجراد التي انتشرت في مناطق بالإمارة، جاءت نتيجة موجة الرياح التي شهدتها مناطقها مؤخرا، مؤكدة أن الوضع مطمئن، ولا توجد أي خطورة.

وأوضحت البلدية، في تصريحات نقلتها صحيفة الإمارات اليوم المحلية، أن "الرياح التي هبت على الإمارة، خلال أول أيام العيد، جاءت محملة بالجراد، وأسهمت في انتشاره ببعض المناطق بكميات محدودة".

وأكدت البلدية أن فرق مكافحة الحشرات تكثف جهودها للقضاء على أسراب الجراد نهائياً، وأن الأمور تحت السيطرة، ولا تدعو إلى القلق.