أمير قطر مغادرا البيت الأبيض
أمير قطر مغادرا البيت الأبيض

اعتبر أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء، أن بلاده نجحت في التغلب على آثار المقاطعة الاقتصادية الإقليمية، معلنا، من جهة أخرى، تنظيم أول انتخابات لمجلس الشورى خلال عامين. 

وفي الخامس من يونيو 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بعد أن اتهمت الدوحة بدعم جماعات إسلامية متطرفة، وهو ما نفته الإمارة الغنية بالغاز.

وترافق قطع العلاقات مع إجراءات اقتصادية بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية، ومنع استخدام المجال الجوي وفرض قيود على تنقلات القطريين.

وتقول قطر إنّها تتعرّض لعقاب جراء سعيها لانتهاج سياسة خارجية مستقلة، متهّمة الدول المقاطعة بمحاولة تغيير النظام فيها.

وقال الشيخ تميم، في كلمة أمام مجلس الشورى، إنه "نتيجة لجهود خفض النفقات مع زيادة الكفاءة، تحول العجز الكبير في موازنة 2017 إلى فائض".

وأضاف "تمكنا من استرجاع احتياطات الدولة وإيصالها إلى مستويات أعلى مما كانت عليه قبل الحصار".

وبموجب إحصاءات رسمية، سجلت قطر عجزا في الموازنة عام 2017 بقيمة 39,99مليار ريال قطري (10,98 مليار دولار) في عام 2017.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن الشيخ تميم أن التحضيرات لعقد انتخابات مجلس الشورى ستستكمل بحلول عام 2022.

وأكد الأمير أنه أصدر قرارا بتشكيل لجنة عليا للانتخابات برئاسة رئيس الوزراء "لتشرف على التحضير لانتخابات مجلس الشورى، وإعداد مشروعات القوانين اللازمة، واقتراح البرنامج الزمني لعملية انتخاب أعضاء المجلس.. وسوف يعلن موعد الانتخابات حال انتهائها من عملها".
 

بنايات تابعة لشركة داماك العقارية في دبي. وأعلنت الشركة أول خسارة سنوية لها منذ طرحها للتداول العام
Damac buildings share the skyline in the Business Bay district of Dubai, United Arab Emirates, Tuesday, Feb. 11, 2020. One of Dubai's largest privately-owned developers, DAMAC Properties, is reporting $10 million in net loss last year. The loss comes as…

 أعلنت أكبر شركة تطوير عقاري خاصة في دبي، الأحد، أول خسارة سنوية لها منذ طرحها للتداول العام، في مؤشر مقلق على سوق العقارات الحيوية الذي تشهده الإمارة بالفعل والتي تضررت جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت شركة داماك العقارية، التي لها علاقات تجارية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتستضيف ملعب الغولف الوحيد الذي يحمل علامة ترامب التجارية في الشرق الأوسط، عن خسارة قدرها 36.8 مليون درهم (10 ملايين دولار) في عام 2019 من إجمالي إيرادات بلغت نحو 4.4 مليار درهم (1.19 مليار دولار).

يأتي ذلك مقارنة بأرباح 1.15 مليار درهم (313 مليون دولار) في 2018 من إيرادات بلغت 6.13 مليار درهم (1.16 مليار دولار). وطرحت الشركة للتداول العام في عام 2013.

لم تُظهر نتائج داماك لعام 2019 تأثير تفشي كوفيد-19، بالرغم من أن ملاحظة في نهاية النتائج المالية لـ56 صفحة، أشارت إليه باعتباره "حدثا لاحقا".

وقالت إن داماك "ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية" مصالح المساهمين، من دون الخوض في تفاصيل.

وشهدت دبي ازدهار سوق العقارات منذ السماح للأجانب بشراء العقارات عام 2002. وانخفضت القيم بنسبة الثلث منذ عام 2014، عندما أعلنت دبي أنها ستستضيف إكسبو 2020، أو المعرض العالمي، ابتداء من أكتوبر المقبل.

الآن، أصبحت الشقق والفيلات والمساحات المكتبية فارغة، ومن المقرر طرح المزيد من العقارات في السوق خلال السنوات المقبلة. وشكلت حكومة دبي لجنة للتوصل إلى طرق لتفادي المشكلة حتى قبل وقوع الوباء.

وفي وقت متأخر السبت، أعلنت وكالة التصنيف العالمية ستاندرد آند بوروز، أنها خفضت تصنيفها لشركة داماك من بي بلس إلى بي خلال تفشي كوفيد -19.

وخفضت الوكالة أيضا من تصنيفاتها لشركة "إعمار العقارية" في دبي، التي يمتلك صندوق الثروة السيادية الذي تتبعه الإمارة نحو الثلث.

وقالت إنها تتوقع أن يكون انخفاض أسعار المساكن في دبي أكثر حدة مما كان متوقعا في السابق، مع "اتجاهات معاكسة" تمتد إلى عام 2021. وأوضحت ستاندرد آند بورز أن انتشار كوفيد - 19 يزيد الضغط على سوق العقارات الضعيفة بالفعل في دبي.