حركة الطيران في الإمارات تأثرت بالظروف الجوية الاستثنائية
حركة الطيران في الإمارات تأثرت بالظروف الجوية الاستثنائية

أعلنت شركتا الطيران الرئيسيتان في دولة الإمارات، أن العديد من الرحلات الجوية ستشهد تأخيرات بسبب الظروف الجوية "الاستثنائية"، التي لم تشهدها البلاد خلال الـ 75 عاما الماضية.

وأعلنت طيران "الإمارات" في بيان نشرته على منصة إكس بوقت متأخر من مساء الثلاثاء، أن عديد الرحلات الجوية "من وإلى دبي تشهد تأخيرات بسبب الظروف الجوية"، مؤكدة العمل على "إيصال جميع الركاب المتأثرين إلى وجهاتهم النهائية بأمان".

وفي بيان لاحق، أعلنت الشركة "تعليق إنجاز إجراءات السفر للمسافرين المغادرين من دبي اعتباراً من الساعة 8:00 من صباح الأربعاء 17 أبريل، وحتى منتصف ليل الخميس 18 أبريل، بسبب التحديات التشغيلية الناجمة عن سوء الأحوال الجوية وظروف الطرق."

كما أعلنت شركة "الاتحاد للطيران"، في بيان، أنه نظرا للظروف الجوية في إمارة أبوظبي، فمن المتوقع أن تشهد رحلات الشركة، الأربعاء، بعض التأخير.

وتابعت في بيان على منصة إكس، أنها "ستعمل مع الضيوف المتأثرين لمساعدتهم على إجراء التعديلات على خططهم في السفر والوصول إلى وجهاتهم الأخيرة".

كما دعت مؤسسة مطارات دبي، الأربعاء، المسافرين إلى عدم التوجه إلى مطار المدينة "إلا في حالات الضرورة القصوى، بسبب الظروف الجوية غير المسبوقة التي تشهدها الدولة"، كما أفادت بوجود تأخير في جدول الرحلات وتحويلات في مسار عدد آخر منها بشكل مستمر.
وأوضحت "أنهم يعملون جاهدين على إعادة العمليات التشغيلية إلى وضعها الطبيعي بأسرع وقت ممكن في ظل هذه الظروف الصعبة".

وحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، فإن مطار دبي الدولي قرر بشكل مؤقت "تحويل الرحلات القادمة والتي من المقرر وصولها مساء (الثلاثاء) حتى تتحسن الظروف الجوية، علماً بأن الرحلات المغادرة مستمرة كالمعتاد".

‏وأكدت السلطات أن "إدارة المطار تعمل بشكل وثيق مع فرق الاستجابة وشركاء الخدمة، لاستعادة العمليات الطبيعية والحد من أي تأخير محتمل".

وشهدت الإمارات "أكبر كميات أمطار خلال الأعوام الـ 75‎ الماضية"، حيث كشف المركز الوطني للأرصاد أن البلاد شهدت هطول كميات أمطار، الثلاثاء "هي الأكبر منذ بدء تسجيل البيانات المناخية في عام 1949".

وأكد المركز، الثلاثاء، أن "الكميات القياسية للأمطار التي هطلت على الدولة خلال الـ24 ساعة الماضية وحتى الساعة التاسعة مساء من يوم الثلاثاء الموافق 16 أبريل 2024، تعد حدثاً استثنائياً في التاريخ المناخي لدولة الإمارات منذ بداية تسجيل البيانات المناخية".

وانتشرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لغمر مياه الأمطار لمدرج مطار دبي الدولي، بجانب شوارع عدة مدن إماراتية.

وقررت السلطات السماح للموظفين والمدارس والجامعات بالعمل عن بعد، كإجراء احترازي بسبب الظروف الجوية السيئة.

رئيس الإمارات مع شهباز شريف رئيس وزراء باكستان
باكستان تحتاج إلى الاستثمار الأجنبي لتعزيز اقتصادها

أعلن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني أن الإمارات تعهدت، الخميس، بضخ استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار في قطاعات اقتصادية في باكستان.

وتسعى باكستان إلى جذب استثمارات أجنبية لدعم اقتصادها البالغ حجمه 350 مليار دولار ويعاني من ارتفاع معدلات التضخم وتراجع النمو في وقت تنفذ فيه حزمة صارمة من الإصلاحات بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

وجاء الاتفاق الذي أعلنته وكالة أنباء الإمارات (وام) بعد محادثات أجراها الرئيس محمد بن زايد آل نهيان مع رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف خلال زيارته للإمارات.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس وزراء باكستان أن "رئيس الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد دعم الإمارات (لباكستان) في جميع الظروف وتعهد باستثمار عشرة مليارات دولار أميركي في عدة قطاعات". ولم يحدد البيان القطاعات المستهدفة.

وأضاف البيان أن شريف شدد على تعزيز الشراكات الاستراتيجية في مجالات تشمل تكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة والسياحة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by WAM English (@wamnewsen)

وتحتاج باكستان إلى الاستثمار الأجنبي لتعزيز اقتصادها ودعم احتياطياتها من العملة لتلبية التزامات الديون الخارجية المتزايدة.

وتجري محادثات مع صندوق النقد الدولي للوصول إلى اتفاقية قرض طويل الأجل قد تصل قيمته إلى ثمانية مليارات دولار.

ويزور فريق من صندوق النقد باكستان لمناقشة ميزانية البلاد وسياسات التعافي الاقتصادي بعد نجحت البلاد في استكمال برنامج قرض قصير الأجل بقيمة ثلاثة مليارات دولار الشهر الماضي.