ستستخدم المناطق الأوكرانية التي ضمتها روسيا الروبل عوضا عن الهريفنيا ابتداء من العام المقبل
ستستخدم المناطق الأوكرانية التي ضمتها روسيا الروبل ابتداء من العام المقبل

أكدت الإدارة، التي عينتها روسيا في إقليم خيرسون الأوكرانية، السبت، إنها ستبدأ باستبدال الهريفنيا الأوكرانية، العملة المتداولة محليا، بالروبل الروسي، ابتداء من العام المقبل.

وسينتهي العمل بالهريفنيا في المناطق الخاضعة لسيطرة موسكو، في الأول من يناير من عام 2023، وفقا لما نقلته رويترز.

وقال أندريه بيريتونكين، رئيس الفرع المحلي للبنك المركزي الروسي، في مقطع مصور نشرته الإدارة، التي عينتها روسيا، على تيليغرام: "من أجل راحة السكان وإتاحة اندماج أكثر سلاسة للمنطقة في الاقتصاد الروسي، بدأت البنوك في منطقة خيرسون عمليات صرف العملات هذا الأسبوع".

وكانت الإدارة، التي عينتها روسيا، قد ذكرت من قبل أنه سيتم قبول كل من الروبل والهريفنيا في منطقة خيرسون.

وسيطرت القوات الروسية على معظم منطقة خيرسون في الأيام الأولى لحملة موسكو العسكرية على أوكرانيا وأعلنت ضمها لروسيا، في سبتمبر، بعد استفتاء أدانته أوكرانيا ودول غربية.

لكن بعد أقل من شهرين، انسحبت القوات الروسية من مدينة خيرسون بعد ضغوط من هجمات أوكرانية مضادة، بينما لا تزال تسيطر على معظم أراضي الإقليم.

جانب من منطقة روستوف بجنوب روسيا- صورة أرشيفية.
جانب من منطقة روستوف بجنوب روسيا- صورة أرشيفية.

قال مسؤولون إن مستودعات نفط اندلعت فيها نيران بعد هجوم بطائرة مسيرة في وقت مبكر من الثلاثاء في بلدة آزوف التابعة لمنطقة روستوف بجنوب روسيا.

وكتب حاكم المنطقة المتاخمة لأوكرانيا، فاسيلي جولوبيف، على تلغرام "تشير البيانات الأولية إلى عدم وقوع إصابات".

وقالت وزارة الطوارئ الروسية على تلغرام، إن الحريق انتشر في خمسة آلاف متر مكعب، وإن عشرات من رجال الإطفاء ومعهم 21 معدّة يكافحون الحريق.

ولم يتسن لوكالة "رويترز" التحقق على نحو مستقل من صحة هذه التقارير.

ولم يصدر بعد تعليق من أوكرانيا التي عادة ما تقول إن استهداف البنية التحتية للطاقة والجيش والنقل في روسيا يقوض مجهود موسكو الحربي.

وتقع بلدة آزوف على نهر الدون وتبعد بنحو 16 كيلومترا عن بحر آزوف.