أوكرانيا وروسيا تستخدمان بشكل متكرر الطائرات المسيرة للاستطلاع وشن الهجمات المتبادلة
أوكرانيا وروسيا تستخدمان بشكل متكرر الطائرات المسيرة للاستطلاع وشن الهجمات المتبادلة

أطلقت الحكومة الأوكرانية، الأربعاء، مبادرة جديدة تهدف لتبسيط وتعزيز الابتكار في تطوير الطائرات المسيرة وغيرها من التقنيات التي كانت حاسمة في الحرب مع روسيا.

كجزء من المبادرة التي أطلق عليها اسم "BRAVE1"، تأمل الحكومة في جمع المطورين، العاملين في مؤسسات الحكومة والجيش والقطاع الخاص المختصين في مجال الدفاع، في مجموعة تكنولوجية من شأنها أن تمنح أوكرانيا ميزة مهمة في ساحة المعركة.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن وزير التحول الرقمي الأوكراني ميخايلو فيدوروف القول إنه "بالنظر إلى قرب العدو منا وحجمه، نحتاج بالتأكيد إلى تطوير التكنولوجيا العسكرية حتى نتمكن من الدفاع عن أنفسنا".

وأضاف فيدوروف أن الحكومة خصصت أكثر من 100 مليون هريفنيا (حوالي 2.7 مليون دولار) لتمويل المشاريع التي يمكن أن تسهم في مساعدة أوكرانيا على الفوز في الصراع المستمر منذ 14 شهرا.

وأشار الوزير الأوكراني إلى أن "هناك العديد من الأشخاص في ساحة المعركة حاليا من جيل الشباب الذين يمكنهم العمل مع التقنيات، وهم بحاجة إليها".

وخلال كلمة أثناء العرض التقديمي قال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي إن بلاده تسعى جاهدة من أجل الاستقلال في قدرتها العسكرية ويمكن أن تكون "BRAVE1" خطوة أولى نحو تحقيق ذلك. 

وأقيم العرض في ساحة انتظار سيارات وتضمن تقديم بعض التقنيات الأوكرانية المستخدمة بالفعل في ساحة المعركة، مثل المركبات الأرضية المسيرة وأنظمة ذكية لكشف الألغام.

وتستخدم كل من أوكرانيا وروسيا بشكل متكرر الطائرات المسيرة للاستطلاع وشن الهجمات المتبادلة.

بالنسبة لموسكو، تستخدم الطائرات الإيرانية المسيرة من طراز شاهد -136، على نطاق واسع، وخاصة لاستهداف محطات الطاقة الأوكرانية وبث الرعب في نفوس المدنيين. 

وكانت الحكومة الأوكرانية أطلقت حملة لجمع التبرعات العام الماضي دعت خلالها المانحين الأجانب لمساعدتها في بناء "جيش من الطائرات المسيرة". 

ويرى خبراء أن "BRAVE1" ستوفر احتياجات الجيش الاوكراني المتعلقة بالحرب الإلكترونية وتقديم الدعم الاستراتيجي لصناعة التكنولوجيا العسكرية.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيلتقي برئيس الوزراء بيدرو سانشيز - صورة أرشيفية.
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيلتقي برئيس الوزراء بيدرو سانشيز - صورة أرشيفية.

ذكرت صحيفة "الباييس" الإسبانية، الاثنين، نقلا عن مصادر مطلعة لم تسمها أن إسبانيا تعتزم إرسال صواريخ باتريوت ودبابات ليوبارد إلى أوكرانيا في إطار حزمة أسلحة بقيمة 1.13 مليار يورو (1.23 مليار دولار) أعلن عنها الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة إن إسبانيا سترسل 12 صاروخا من طراز باتريوت مضادا للطائرات إلى أوكرانيا و19 دبابة مستعملة ألمانية الصنع من طراز "ليوبارد 2إيه4" وأسلحة أخرى إسبانية الصنع مثل معدات وذخائر مضادة للطائرات المسيرة.

وأضافت أنه سيتم الإعلان عن الحزمة الجديدة من الأسلحة خلال زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إلى مدريد، الاثنين، حيث سيلتقي برئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، والملك فيليبي.

ووافقت الحكومة على قيمة الحزمة الشهر الماضي، رغم أنها لم تحدد الأسلحة التي تشملها.

وأحجم متحدثون باسم سانشيز عن التعليق لرويترز على تقرير صحيفة "الباييس".